«تنظيم الاتصالات» تفوز بجائزة دولية

فازت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بجائزة أفضل جهة في مجال المشتريات والتوريد في معيار «أفضل استجابة مع الموردين خلال جائحة كوفيد 19»، وذلك ضمن جوائز المعهد الدولي للمشتريات والتوريد. وبهذا الإنجاز تكون الهيئة أول جهة تحصل على هذه الجائزة في المنطقة على المستوى الإقليمي.

حرص

وقال محمد الكتبي، نائب مدير عام الهيئة لقطاع الخدمات المساندة بالإنابة: تحرص الهيئة على تعزيز علاقاتها مع الموردين بهدف ضمان مصالح جميع الأطراف وتحقيق أفضل العوائد من عمليات الشراء، بما يضمن تقديم الهيئة لأفضل الخدمات في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، وتحقيق سعادة جمهور المتعاملين.

في الفترة الماضية شهد العالم تغيراً كبيراً في طرق العمل والمعاملات وأسلوب الحياة، فسارعت الهيئة إلى اتخاذ جملة من الإجراءات التي تضمن سير عمليات التوريد بسلاسة وتساعد الموردين على الإيفاء بالتزاماتهم في ظل الإجراءات الاحترازية المتبعة.

وأضاف: تعمل الهيئة بجد للوصول إلى المركز الأول في مؤشر البنية التحتية للاتصالات، وهو المؤشر التنافسي العالمي الصادر عن الأمم المتحدة، ولتحقيق هذه الغاية كان لا بد لها من تطوير منظومة وعمل المشتريات والتوريد بما يتماشى مع الظروف الراهنة، إن حصول الهيئة على هذه الجائزة يعكس الجهود الحثيثة التي بذلها فريق المشتريات والعقود في إحداث تحول كبير في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، واستيعاب المتغيرات الحاصلة والتعامل معها، كما يعكس التعاون المثمر بين الهيئة والمنظمات العالمية المتخصصة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات