«سفلز»: ركائز الاقتصاد القوية تحفز سوق العقارات بالدولة

dubai ,marina attract

دبي- البيان

أعلنت شركة سَفِلز للاستشارات العقارية، أمس، عن إصدار النسخة الأحدث من تقرير السوق العقارية الإماراتية، التي أكدت أن الركائز القوية للاقتصاد، والقوانين الجديدة، تسهم في تحفيز وانتعاش سوق العقارات بالدولة.

وقال ستيفن مورجان الرئيس التنفيذي لشركة سَفِلز الشرق الأوسط: ساهم إطلاق خطة التحفيز الاقتصادي، الصادرة عن مصرف الإمارات المركزي، في تعزيز زخم قطاع العقارات، تزامناً مع رفع قيود الإغلاق. وشهدنا بالفعل زيادة تدريجية في معدلات الطلب، وخاصة ضمن قطاع العقارات السكنية، خلال النصف الثاني من عام 2020. كما أسهم تخفيض متطلبات القرض إلى القيمة، في تعزيز إقبال المستثمرين على القطاع. وبجانب ذلك، عززت المصارف انكشافها على قطاعي العقارات والبناء، وسُجّلت زيادة كبيرة في أنشطة إعادة تمويل الرهن العقاري، نتيجة معدلات الاقتراض الملائمة، وتوفر تخفيضات ترويجية أخرى.

وأطلقت حكومة أبوظبي، خلال السنوات القليلة الماضية، عّدة مبادرات إيجابية مثمرة، استهدفت تعزيز مساهمة القطاعات الصناعية في اقتصاد الإمارة. وحلت إمارة أبوظبي في المرتبة التاسعة عالمياً، والثانية إقليمياً، من حيث الأداء الاقتصادي، والمرتبة 12 من حيث الكفاءة الحكومية، وفقاً لتقرير صدر مؤخراً حول التنافسية العالمية. وبجانب ذلك، عززت الإمارة جهودها لدعم الاقتصاد المحلي خلال عام 2020.

وحافظت معدلات الطلب والإشغال على مستويات مستقرة، ضمن قطاع مساحات التخزين في دبي، مع تسجيل زيادة هامشية في مجموعة من الأسواق الفرعية. وتركّز الطلب بشكل خاص، في الأسواق الجزئية، للمناطق الحرة الرئيسة في دبي، وكانت شركات التجارة والأدوية والبقالة الإلكترونية، في طليعة المساهمين في استئجار مساحات التخزين، تلتها شركات الأطراف الثالثة، الموردة للخدمات اللوجستية، التي استفادت من النمو المتواصل لقطاع تجارة التجزئة عبر الإنترنت، والطلب المتزايد على معدات الحماية الشخصية، إضافة إلى المبادرات الهادفة إلى تعزيز الأمن الغذائي، وهي نواحٍ اكتسبت زخماً متسارعاً، بسبب أزمة كوفيد 19. كما كانت الشركات العاملة في قطاع الرعاية الصحية، من الدوافع المهمة للطلب، إذ لا يزال القطاع يشكل محفزاً اقتصادياً مهماً، وشهد في الآونة الأخيرة أنشطة متسارعة، في ظل انتشار مرض كوفيد 19، وخاصةً مع سعي الشركات العاملة في القطاع لتأمين مساحات تخزين وأراضٍ صناعية، لتنفيذ مشاريع مبنية حسب الطلب، وخاصة في منطقة مجمّع دبي للعلوم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات