استطلاع «البيان»: التسوق الالكتروني لا يزال متفوقاً على التقليدي

أظهر استطلاع «البيان الاقتصادي» تواصل اقبال المتسوقين على عمليات التسوّق الإلكتروني في الفترة التي أعقبت فتح الأسواق ورفع القيود على الحركة ورأى 47.5 % من المشاركين في الاستطلاع على حساب الصحيفة على موقع «تويتر» أن الاستعانة بالتسوّق عبر التطبيقات الإلكترونية أو من خلال مواقع التسوّق في الإنترنت تراجعت مع عودة الحياة إلى طبيعتها ليعود المتسوقون إلى التمتع بزيارة المراكز التجارية والتسوّق مباشرة ورغم ذلك مالت النسبة الأكبر من المستطلعين إلى تفضيل التسوق الالكتروني بدلاً من التقليدي وأيدهم في ذلك 43 % من المشاركين في الاستطلاع ذاته على موقع الصحيفة الإلكتروني.

وفرضت التحديات الصحية بعد جائحة كورونا، وقف عمليات التسوّق في المراكز التجارية في الإمارات منذ 25 مارس 2020 وعادت لفتح أبوابها منذ 25 أبريل الماضي وخلال ذلك سجلّت عمليات التسوّق الإلكتروني نشاطاً ملحوظاً.

وأظهر تقرير حديث لمؤسسة دبي للمستقبل بعنوان «الحياة بعد كوفيد - 19، مستقبل تجارة التجزئة» أن تجار التجزئة الذين لا يستخدمون الإنترنت في عملياتهم سيكونون أكثر عرضة لخطر الخروج من السوق.

وقيّد العزل المنزلي ثلث العالم وتسبب الخوف من انتقال عدوى الفيروس المستجد الحركة والأفراد وأجبر الناس على التزام منازلهم واللجوء إلى بدائل مختلفة لتسيير حياتهم اليومية والحصول على احتياجاتهم الأساسية.

وقال ماورو رومانو، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لـ«عرب كليكس»، إن عوامل عدة لعبت دوراً مهماً في ازدهار قطاع التجارة الإلكترونية، ومن بينها البنية التحتية في التكنولوجيا وجودة الاتصال بشبكة الإنترنت ونسبة تغلغل الإنترنت في المجتمع وهي عوامل متوافرة في منطقة الخليج بشكل عام وخصوصاً في الإمارات، ما جعل القطاع ينمو 23 % على أساس سنوي.

وسجّلت مجموعة ماجد الفطيم في دبي، التي تدير 24 مركز تسوق، زيادة 59 % في عدد المتسوّقين عبر الإنترنت في مارس 2020 مقارنةً بالشهر ذاته من العام الماضي، فيما سجّلت مجموعة ابن داود القابضة لمتاجر التجزئة في السعودية زيادة بنحو 200% في مبيعاتها عبر الإنترنت منذ تصاعد الجائحة.

طباعة Email