«أسبوع دبي في إفريقيا - كينيا» ينطلق 15 الجاري افتراضياً

يستضيف مركز الإمارات التجاري، بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، منتدى «أسبوع دبي في إفريقيا - كينيا» في الفترة من 15 إلى 18 فبراير الجاري، عبر تقنيات الاتصال المرئي «افتراضياً» بمشاركة وزراء ومسؤولين من الإمارات وكينيا.

يتضمن المنتدى كلمات لوزراء ومسؤولين حكوميين من البلدين وجلسات حوارية تناقش عدداً من المحاور التي تعزز الشراكة بين الإمارات وكينيا في العديد من القطاعات الحيوية مثل التصدير والتجارة والاستثمارات والمناطق الحرة والتجارة الإلكترونية والاقتصاد الإسلامي.

ويهدف منتدى «أسبوع دبي في إفريقيا - كينيا» إلى استكشاف فرص التعاون المستقبلية ودعم وصول الشركات الإماراتية والكينية إلى أسواق البلدين، وتوفير فرص تجارية أفضل للقطاعين الحكومي والخاص، فيما يدعم المنتدى مشاركة الشركات الخاصة في كافة المجالات من المصارف والخدمات المالية، إضافة إلى المصنعين وشركات البناء والتغليف والأغذية والمشروبات والطاقة والخدمات اللوجستية.

مقومات

وقال وليد الفلاحي، المدير التنفيذي لمركز الإمارات التجاري، إن الإمارات وكينيا تزخران بالعديد من المقومات والفرص الاستثمارية الواعدة التي من شأنها أن تفتح مجالات أوسع للتعاون المستقبلي بين البلدين في القطاعات الاستراتيجية، وذلك في ظل تنامي العلاقات الاقتصادية بين مجتمعي الأعمال.

وأضاف أن منتدى «أسبوع دبي في أفريقيا - كينيا» يهدف إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية المثمرة بين إمارة دبي وكينيا والاستفادة من مكانة دبي الرائدة عالمياً مركزاً اقتصادياً وتجارياً، ودورها في دعم الصناعات والصادرات الوطنية وجذب وتبادل الاستثمارات التي تعزز مسيرة بناء الاقتصاد المستدام.

وأشار إلى أن المنتدى يوفر منصة لاستعراض الفرص الاستثمارية المشتركة بين إمارة دبي وكينيا وتعريف القطاع الخاص على الفرص المجزية في القطاعات الواعدة بما يخدم مصلحة مجتمع الأعمال في البلدين، إذ تمثل كينيا نقطة انطلاق لتعزيز دخول المستثمرين الإماراتيين ورجال الأعمال إلى الأسواق الإقليمية في شرق إفريقيا.

ويشارك في المنتدى مؤسسات إماراتية وهي «دائرة التنمية الاقتصادية بدبي ومؤسسة دبي لتنمية الصادرات ودبي الجنوب ومركز دبي للسلع المتعددة وموانئ دبي العالمية ودي تي وورلد ومركز الاقتصاد الإسلامي»، إضافة إلى مؤسسات كينية وهي «غرفة التجارة والصناعة الكينية وهيئة الاستثمار الكينية والوكالة الكينية للترويج والتصدير».

فرص

توفر كينيا فرصاً استثمارية واسعة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والابتكار والرعاية الصحية والطاقة والبنية التحتية والنفط والغاز والأعمال والصناعات الزراعية والثروة الحيوانية وصيد الأسماك والتعليم والتدريب المهني والتقني والنقل والخدمات اللوجستية.

طباعة Email