1.44 مليار صافي دخل «الإمارات للاتصالات المتكاملة» 2020

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلنت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، أمس، نتائجها المالية للربع الرابع والسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020، حيث سجلت الشركة إجمالي إيرادات بلغت 11.08 مليار درهم وصافي دخل قدره 1.44 مليار درهم، مما يؤكد نجاح استراتيجية الشركة في تحقيق الربحية وتعزيز مرونة نموذج عملياتها التشغيلية رغم تحديات جائحة «كوفيد 19».

وارتفعت النفقات الرأسمالية خلال العام المنصرم بنسبة 24.1% على أساس سنوي لتصل إلى 1.87 مليار درهم، أي ما يمثل كثافة رأسمالية تبلغ 16.9%، وهو أعلى مستوى سجلته الشركة على مدار السنوات الخمس الماضية، مستفيدة لتحقيق ذلك من ميزانيتها العمومية القوية التي مكنتها خلال 2020 من الحفاظ على خططها الطموحة فيما يتعلق بتوظيف رأس المال.

وبناءً على هذه النتائج، أوصى مجلس الإدارة بالموافقة على توزيع أرباح للعام 2020، بواقع 28 فلساً لكل سهم، تم في أغسطس 2020 توزيع 13 فلساً منها للسهم الواحد كأرباح نصف سنوية.

وارتفعت إيرادات الربع الرابع 2020 بنسبة 1.9%، مقارنة بالربع الثالث لتصل إلى 2.74 مليار درهم، مسجلةً نمواً خلال ربعين متتاليين في 2020، وذلك مع استمرار تعافي النشاط الاقتصادي، فيما بلغت إيرادات الشركة خلال العام الماضي 11.08 مليار درهم.

وكانت إيرادات الهاتف المتحرك في الربع الرابع مستقرة تقريباً عند 1.32 مليار درهم، مقارنة بـ 1.33 مليار درهم في الربع الثالث. وسجلت الشركة في الربع الرابع من عام 2020 زيادة 1% في قاعدة مشتركي الهاتف المتحرك (مقارنة بالربع الثالث 2020)، لتصل إلى 6.66 ملايين مشترك مع تحسن متوسط الإيرادات لكل مستخدم بنسبة 3.4% على أساس سنوي، مما يعكس مزيجاً أفضل من المشتركين بنظام الدفع الآجل والدفع المسبق.

وبلغت إيرادات الهاتف الثابت خلال الربع الرابع 645 مليون درهم، بزيادة قدرها 1.4 % مقارنة بالربع الثالث من العام 2020. وبلغت الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك خلال الربع الرابع من العام المنصرم 1.03 مليار درهم.

وبلغت أرباح الشركة قبل اقتطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك خلال العام الماضي، 4.51 مليارات درهم، وهو ما يمثل هامشاً قوياً للأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بواقع 40.7 %.

وقال محمد الحسيني، رئيس مجلس إدارة شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة: كان عام 2020 مليئاً بالتحديات نتيجة تفشي جائحة غير مسبوقة أثرت بشكل سلبي على معظم قطاعات الأعمال محلياً وعالمياً. وأظهر نموذج عملياتنا كفاءة ومرونة عالية مقارنة بنماذج الأعمال في العديد من القطاعات الأخرى.

وتمكنت الشركة من التأقلم والتكيف بشكلٍ فعّال مع التطورات في بيئة أعمال اتسمت بالعديد من التحديات والظروف الاستثنائية، مما مكّننا من مواصلة التزامنا بتوفير خدمات اتصال عالية الجودة لسكان الإمارات ومجتمعات الأعمال في ظل هذه الأوقات الصعبة، إضافة إلى الحفاظ على مستوى عالٍ من ربحية الأعمال.

وقد دعمت الميزانية العمومية القوية للشركة وصافي دخلها البالغ 1.44 مليار درهم في عام 2020 توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح للعام 2020 قدرها 28 فلساً للسهم.

تملك الأجانب

وتابع: قرر مجلس الإدارة رفع نسبة تملك غير الإماراتيين لتصل إلى 49 % من رأسمال الشركة. ويشكل هذا القرار تطوراً مهماً في رحلة شركتنا خلال المرحلة القادمة من خلال منح جميع المستثمرين المؤهلين فرصة الاستثمار فيها ليكونوا جزءاً من نجاحنا ورحلتنا المستقبلية.

مرونة عالية

وقال فهد الحساوي، الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة: شهدت أعمالنا زخماً إيجابياً نحو العودة التدريجية لممارسة الأعمال بشكل طبيعي خلال النصف الثاني 2020، وذلك مع استئناف النشاط الاقتصادي وتحسن الأنشطة التجارية والسياحية. وسجلت شركتنا نمواً إيجابياً في الإيرادات خلال ربعين متتاليين (الثالث والرابع).

وتمكنت الشركة من إظهار مستوى عالٍ من المرونة خلال العام الذي شهد تطورات غير مسبوقة، حيث نجحنا في التأقلم مع تحديات جائحة «كوفيد 19»، مع الحفاظ على سلامة موظفينا ومواصلة تزويد عملائنا بأفضل خدمات وحلول الاتصال.

 

طباعة Email