7 إماراتيات ضمن قائمة «فوربس» لأقوى سيدات أعمال المنطقة

كشفت «فوربس الشرق الأوسط» عن قائمتها السنوية «أقوى سيدات الأعمال في الشرق الأوسط» لتسلط الضوء على 50 سيدة أعمال، نجحن بإظهار مرونة وقوة في مواجهة مصاعب غير مسبوقة، سواء في أماكن العمل أو في مجتمعاتهن. وللعام الثاني على التوالي، تصدرت القائمة رجاء عيسى القرق، المدير الإداري لمجموعة «عيسى صالح القرق»، كان نصيب الإمارات من القائمة 7 سيدات أعمال.

وتنحدر سيدات الأعمال في قائمة هذا العام من 19 دولة، يعملن في 16 قطاعاً، فيما تصدرت مصر قائمة الدول الممثلة بواقع 8 سيدات، تليها الإمارات بواقع 7 سيدات، ثم الأردن والسعودية والكويت والمغرب بـ 4 سيدات لكل منها. في حين تصدرت السعودية أول 10 مراكز في القائمة، حيث تحتل أبرز 3 سيدات في المملكة مواقع ضمن المراكز الـ5 الأولى: رانيا نشار الرئيس التنفيذي السابق لمجموعة «سامبا» المالية، وسارة السحيمي رئيس مجلس إدارة السوق المالية السعودية «تداول» ولبنى العليان، رئيس مجلس إدارة «بنك ساب».

كما ظهر في قائمة هذا العام اسمان جديدان: مارزينا كوليس، المدير الإداري لشركة (Johnson & Johnson Medical Devices) وزينب الكفيشي، مديرة الأعمال المؤسسية في الشرق الأوسط وأفريقيا، والمسؤول التنفيذي الأول في شركة «انفسكو دبي».

كذلك برز اسم آخر لأول مرة في المراكز الـ10 الأولى، حيث احتلت هناء الرستماني المركز 3 في قائمة العام، بعد أن حلت في المركز 49 ضمن تصنيف عام 2020. وقد أعلن بنك أبوظبي الأول أواخر يناير 2021 عن تعيين هناء الرستماني، التي كانت تشغل منصب نائب الرئيس التنفيذي ورئيس الخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الخاصة بالمجموعة، في منصب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول. وجاء من بين المراكز الـ10 الأولى، 6 سيدات عصاميات، من بينهن الرستماني.

وشغلت 16 سيدة من بين 50 سيدة في القائمة، مناصب تنفيذية في قطاع البنوك والخدمات المالية - القطاع الأكثر مشاركة في القائمة. بينما تم تمثيل قطاعات: التجارة الإلكترونية والقانون والتأمين والخدمات اللوجستية، والأدوية والاتصالات، من خلال سيدة واحدة لكل قطاع.

بالإضافة إلى إنجازاتهن في العمل، كانت لهن خطوات إيجابية في مجتمعاتهن من خلال الأعمال الخيرية، سيما في إطار التخفيف من التحديات التي سببتها الجائحة، حيث تعهدت مجموعة لاندمارك، التي ترأسها رينوكا جاغتياني، ومنظمتها الخيرية (Jagtiani Foundation) بتقديم نحو 4 ملايين دولار للمجتمعات المتضررة من المرض في الشرق الأوسط والهند. كذلك تنازلت «أويسس 500» التي تقودها لمى فوّاز، عن مدفوعات الإيجار من جميع الشركات الناشئة المشاركة.

ولإعداد القائمة، اعتمدت «فوربس الشرق الأوسط» بعض المعايير الرئيسية، أهمها: حجم الأعمال وفقًا لمقاييس عدة، فضلًا عن الإنجازات المتحققة خلال العام الماضي، ومبادرات المسؤولية الاجتماعية والمبادرات الاجتماعية الأخرى، سواء للشخص أو للشركة.

طباعة Email