100 مليار درهم خطابات الضمان المصرفية بنهاية نوفمبر

عاودت خطابات الضمان المصرفية ارتفاعها للشهر الثالث على التوالي، بعد أن كانت متراجعة، بسبب تداعيات جائحة «كورونا»، في مؤشر على عودة نمو الأنشطة الاقتصادية في الدولة، وتعطش العديد من القطاعات للتمويلات المصرفية.

وبحسب إحصاءات المصرف المركزي، زادت البنوك من تمويلاتها لخطابات الضمان المصرفية، إلى 99 ملياراً و765 مليون درهم، بنهاية نوفمبر الماضي، مقابل 98 ملياراً و573 مليون درهم بنهاية أكتوبر السابق عليه، بزيادة على أساس شهري 1.2 %، أو 1.19 مليار درهم.

ووفق حسابات «البيان الاقتصادي»، بلغت قيمة خطابات الضمان التي أصدرتها البنوك لعملائها من المؤسسات والشركات العاملة بالدولة، في جميع القطاعات الاقتصادية، 3.73 مليارات درهم، من يونيو وحتي نوفمبر 2020. 

طباعة Email