تغير قواعد اللعبة في قطاع خدمات التوصيل

كريم تطلق نموذج توصيل دون عمولة لتعزيز أرباح المطاعم

كشفت كريم، المنصة الإلكترونية المتخصصة في منطقة الشرق الأوسط، عن نموذج عمل جديد ومبتكر من شأنه تغيير قواعد اللعبة في قطاع خدمات توصيل طلبات المطاعم. وعلى الرغم من أن هذه الخطوة تأتي في اليوم نفسه الذي أعلنت فيه منصة نون عن عرضها الخاص بتخفيض عمولة التوصيل، إلا أن النموذج الجديد يشكل ثمرة التعاون بين كريم والمطاعم منذ أواخر العام الماضي. ومن المتوقع أن يُسبب النموذج الجديد نقلة نوعية في العلاقة المهنية التي تجمع كريم مع أكثر من 10 آلاف مطعم.

وقال مدثر شيخة، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة كريم: «لم يعُد نموذج العمولة التقليدي والمُعتمد في مجال خدمات توصيل الطعام مجدياً بالنسبة للمطاعم، لأن عمولة خدمات التوصيل تشكل نسبة كبيرة من قيمة الطلبات. ولطالما حرصنا في كريم على توفير الفرص للكباتن ورواد الأعمال من أصحاب الشركات الصغيرة، وهذا ما دفعنا لإطلاق نموذج أعمال جديداً من شأنه مساعدة المطاعم على النمو والازدهار في ظل الظروف الجديدة مع الحفاظ على عملياتنا المستدامة. وكلنا ثقة بأن النموذج الجديد سيمنح جميع المطاعم على اختلاف مستوياتها قيمة عادلة تساعدها على النمو وتحقيق مزيدٍ من الأرباح، ويمنح العملاء المزيد من الخيارات المسؤولة والمستدامة».

ويعتمد النموذج الجديد على التعامل مع المطاعم الشريكة على أساس رسوم شهرية ثابتة وجديدة بدلاً من العمولة القائمة على النسبة، والتي عادةً ما تفرضها تطبيقات أخرى بالمجال نفسه. ويأتي النموذج استجابة لشكاوى المطاعم المتزايدة حول التأثير السلبي لنسب العمولة المرتفعة على وتيرة أعمالها، إذ تأخذ بعض التطبيقات نسبة تتراوح من 30 إلى 35% على قيمة كل طلب. ويحرص النموذج الجديد من كريم على دعم المطاعم من الفئات كافة، وخصوصاً المطاعم الصغيرة والمحلية في الإمارات العربية المتحدة. كما يوفر نموذج الباقات الجديد وصولاً أسهل إلى خيارات الـ Super App - التطبيق الشامل لجميع خدمات كريم، ويمنح التجار عائدات أكثر وقدرة تحكم أكبر.

 

وبهذه المناسبة، أردف فيكتور كرياكوس سعد، المدير العام لشركة كريم في الإمارات: «نشارك محمد العبار اهتمامه بمشهد المطاعم في منطقتنا، لذلك نقدم للمطاعم خدمة توصيل لا تكلف المطاعم نسبة عمولة على الإطلاق. فمهما بلغت قيمة الطلب، تحافظ العروض المميزة وخدمات التوصيل والدفع والرعاية من كريم على مستوياتها المعهودة. ويضمن نموذجنا الجديد تقديم خدمات عادلة تعزّز عوائد المطاعم».

ويقدم نموذج الأعمال الجديد، الذي لا يتقاضى أي عمولة على الإطلاق، جميع مزايا منصات تجميع الخدمات، لكنه يمنح التجار مزيداً من الأرباح ويتيح لهم توسيع نطاق أعمالهم بالشراكة مع التطبيق. ويستبدل النموذج الجديد أسلوب العمولة التقليدي باتباع ثلاث خطوات سهلة وهي رسوم شهرية ثابتة، ورسم محدد لمعالجة جميع عمليات الدفع الرقمية، وقيمة التكلفة الفعلية للتوصيل بعد خصم القيمة المدفوعة من قبل العميل، والتي يتكفل المطعم بدفعها. ومن خلال اعتماد النموذج الجديد من كريم، ستوفر المطاعم ما يزيد على قيمة الطلبات رخيصة الثمن بنسبة 5% تقريباً، فيما يبرز الفارق بشكل أكبر مع الطلبات الأغلى ثمناً، إذ ستوفر المطاعم أكثر من 17% من قيمتها الإجمالية. وبالنظر إلى حجم العمل وكمية الطلبات، يمكن للتاجر اختيار ما يلبي احتياجات عمله من بين أربع باقات مختلفة. ويدفع الشريك رسوماً شهرية ثابتة بغض النظر عن عدد طلبات التوصيل، مما يمنح المطاعم المزيد من التحكم والقدرة على التخطيط المالي بشكل أفضل.

ويمكن تحقيق ذلك من خلال استراتيجية الـ Super App التي أعلنت عنها الشركة في العام السابق، وتوفر الباقات المتاحة العديد من المزايا للمطاعم مثل إتاحة فرصة الوصول إلى الملايين من مستخدمي كريم، وتحليلات البيانات الرقمية والرؤى المُعمّقة والدعم في خدمات التسويق وتخصيص العروض حسب تفضيلات التجار واستخدام أنظمة الدفع من كريم وخدمة دعم العملاء من خلال مركز كريم لخدمة العملاء والتكامل التقني للموقع الإلكتروني.

طباعة Email