137.9 مليوناً أرباح «سوق دبي المالي» 2020

أعلنت شركة سوق دبي المالي، أمس، نتائجها المالية السنوية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020، حيث ارتفع صافي الأرباح بنسبة 14% إلى 137.9 مليون درهم مقابل 120.6 مليون درهم في 2019. وارتفع إجمالي الإيرادات بنسبة7 % إلى 337.2 مليون درهم مقابل 315.8 مليون درهم، وتوزعت الإيرادات بواقع 219 مليون درهم من العمليات التشغيلية و118.2مليون درهم من الاستثمارات وغيرها.

ووصلت نفقات الشركة خلال العام 2020 إلى 199.3 مليون درهم مقابل 195.2 مليون درهم خلال العام 2019. وفيما يخص الربع الأخير من العام 2020، فقد انخفض صافي الأرباح إلى 17.8 مليون درهم مقابل 25.1 مليون درهم في الربع المماثل من العام 2019، في حين انخفضت إيرادات الشركة إلى 66.2 مليون درهم مقابل 74.2 مليون درهم. وارتفع إجمالي قيمة التداول في سوق دبي المالي 24% إلى 66 مليار درهم العام الماضي، كما ارتفع بنسبة 10% إلى 15 مليار درهم خلال الربع الأخير.

وناقش مجلس إدارة الشركة خلال اجتماعه، أمس، البيانات المالية عن العام 2020 واعتمدها تمهيداً لعرضها على الجمعية العمومية العادية السنوية التي سيتم عقدها بعد موافقة هيئة الأوراق المالية والسلع. كما اعتمد مجلس الإدارة إصدار «ضوابط إدراج شركات المناطق الحرة» وإصدار «ضوابط آلية الاستقرار السعري».

إنجازات

وقال عيسى كاظم، رئيس مجلس الإدارة: «يُعد العام 2020 عام الإنجازات الكبرى بالنسبة لنا في سوق دبي المالي، حيث لم تُثننا الأزمة العالمية عن تنفيذ العديد من خطط التطوير الاستراتيجية التي أسهمت في الارتقاء بالتميز المؤسسي في السوق، ودعم قدراته التنافسية وتهيئته على أفضل نحو لتحقيق النمو المستدام.

وقد أظهر السوق مرونةً واضحةً في استيعاب التقلبات الحادة التي شهدتها الأسواق العالمية كانعكاس مباشر لتداعيات جائحة «كوفيد 19». وسجل السوق مُؤشرات أداء إيجابية تعكس ثقة كافة المتعاملين من مُستثمرين ومُصدري أوراق مالية ووسطاء وغيرهم، كما تعكس قدراته المتميزة فيما يخص استمرارية الأعمال ونجاحه في جني ثمار المنهجية الفعالة التي طبقتها الإمارات للتعاطي مع تداعيات الجائحة.

وتبعاً لذلك، فقد ارتفع إجمالي قيمة التداول بنسبة 24% إلى 66 مليار درهم، كما استقطب السوق 4,027 مستثمراً جديداً منهم 2,350 مستثمراً أجنبياً، كما حافظ على الحضور اللافت للمستثمرين الأجانب، إذ استحوذوا على 50% من قيمة تداولاته. وبلغ صافي الاستثمار الأجنبي 661 مليون درهم كمحصلة شراء، كما بلغت نسبة ملكية الأجانب 19% من إجمالي القيمة السوقية للأسهم المدرجة بنهاية العام 2020».

ونجح المؤشر العام لسوق دبي المالي أيضاً في استعادة نسبة لا يُستهان بها من تراجعاته السابقة، حيث بلغت نسبة تعافيه قياساً إلى أدنى مستوياته خلال العام والمتحقق في أبريل الماضي في خضم تقلبات الأسواق العالمية 49.8%، ليقلص بذلك معدل تراجعه بنهاية العام إلى 9.9%.

طباعة Email