«بريك بلك» يستهدف تعزيز مساهمة المرأة بالصناعة البحرية

تناقش النسخة الرقمية من مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط التي تقام تحت رعاية وزارة الطاقة والبنية التحتية في الفترة من 9 إلى 10 فبراير، سبل تعزيز مساهمة المرأة في نجاح الصناعة البحرية، ومن المقرر أن يقام الحدث الميداني التالي الذي يسمح بالحضور الشخصي للمشاركين في الفترة من 2 إلى 3 فبراير 2022 في دبي، وستكون موانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات الميناء المضيف للحدث.

وسيُشكّل منتدى النساء العاملات في المراكز القيادية في بريك بلك إحدى الفعاليات التي ستتحدث خلالها نساء رائدات عملن بنجاح للارتقاء بشركاتهن والصناعة البحرية إلى مستويات أعلى.

وقالت الأميرة سارة آل سعود، مدير تطوير الأعمال البحرية في المنتدى الدولي للنقل البحري، الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في الإسكندرية: يهيمن الرجال على الصناعة البحرية، وهذه حقيقة ظاهرة للعيان.

ومع ذلك، تُظهر النساء اليوم نجاحات باهرة في كل المجالات، وقد بدأنا نلمس الآثار المباشرة لتلك النجاحات في القطاع. ومع مرور الوقت، ازداد حضور المرأة في المناصب القيادية بشكل كبير.

ووفقًا لتقرير «النساء في مجال الأعمال التجارية لعام 2020» الصادر عن غرانت ثورتن، سجل العام 2019 نموًا في نسبة النساء في العاملات في المناصب الإدارية العليا على مستوى العالم بمقدار 29 %. ويُظهر هذا أن العالم تغير في طرق التفكير. وهناك يقين تام من أن النساء يتمتعن بالقدرة اللازمة للمساعدة في ازدهار الصناعة، وكذلك الكفاءة في الاضطلاع بدور مهم في نجاح الدول حول العالم.

وقالت نورة الشامسي، رئيس قسم المشاركة المجتمعية، الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري فرع الشارقة: وجود قوى عاملة متنوعة يغير ديناميكيات الصناعة، إذ يضيف كل فرد، بصرف النظر عن جنسه، شيئًا فريدًا إلى القطاع. وفي الأكاديمية أيضًا نعمل باستمرار على تشجيع الفتيات على تحقيق أحلامهن، وأن يكنّ جزءًا من الصناعة البحرية.

وتُشكّل الطالبات حوالي 43 % من إجمالي طلابنا في أكاديمية العلوم، ويمكننا القول بفخر إن لدينا أعلى نسبة من الطالبات في مجال الصناعة البحرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ونأمل في إحداث تغيير في هذا الصدد، ولكن الطريق لا يزال طويلاً، لكننا واثقون من أن شراكتنا مع فعاليات تجارية مثل الإصدار الرقمي الخاص من بريك بلك الشرق الأوسط ستساعدنا في تحقيق هذا المسعى.

تحفيز

تشكل النساء ما نسبته 2 % فقط من القوى العاملة، والتي تضم 1,2 مليون بحار في القطاع البحري، على مستوى العالم. وتشمل هذه النسبة الضئيلة كل قطاعات الوظائف البحرية، كالبحارة النساء وعدد قليل من كبار المسؤولين التنفيذيين من السيدات. ولضمان رفع هذا الرقم ومساعدة المزيد من النساء على اكتساب التقدير، فإن الفعاليات التجارية مثل بريك بلك الشرق الأوسط تشكل جزءًا لا يتجزأ من الأدوات المساعدة، لأنها تلهم الكوادر النسائية الشابة اللواتي يطمحن إلى الانضمام للمهن البحرية عالميًا، الأمر الذي يحفزها على تحقيق مستويات أعلى من التقدم.

الإصدار الرقمي

حضور الإصدار الرقمي من المعرض مجاني، وسيتم الإعلان عن الجدول للحدث قريبًا، يأتي ذلك مع إطلاق برنامج «بريك بلك 365»، الذي يتضمن ندوات تفاعلية عبر الإنترنت، وبرنامج «بريك بلك ون شو»، لضمان إحاطة العاملين في صناعة شحن البضائع السائبة.

طباعة Email