استراتيجية «عشرية» لدعم صادرات الشركات المحلية

جملة محفّزات تمنح الأسهم 80 ملياراً في يناير

حققت الأسهم المحلية مكاسب قياسية، ناهزت 80 مليار درهم في تداولات يناير الماضي، مدعومة بجملة محفزات، على رأسها قوة ومتانة الاقتصاد الوطني في التصدي لتداعيات جائحة «كورونا»، وتسارع وتيرة التطعيم، والتفاؤل بنتائج وتوزيعات الشركات السنوية ورفع نسبة تملك الأجانب في بعض الشركات، وهو ما عزز عمليات الشراء لاقتناص الفرص، لا سيما من قبل الأجانب والمؤسسات، بعدما ضخوا ما يربو على 2.5 مليار درهم، كمحصلة شراء.

وصعد سوق دبي 5.89%، مواصلاً مكاسبه للشهر الثالث على التوالي، ليصل إلى 2654.06 نقطة، مع ارتفاع البنوك والعقار والاستثمار والتأمين والسلع والاتصالات والخدمات، فيما زاد سوق أبوظبي 10.86%، وهي أكبر وتيرة مكاسب شهرية منذ أبريل الماضي، ليغلق عند 5593.48 نقطة، مدفوعاً بمكاسب أسهم البنوك والعقار والاستثمار والاتصالات والتأمين والصناعة والسلع.

واستقطبت الأسهم سيولة بنحو 17.4 مليار درهم، منها 7.2 مليارات في دبي، و10.2 مليارات في أبوظبي، وجرى تداول 7.87 مليارات سهم، موزعة بواقع 5.57 مليارات في دبي، و2.3 مليار في أبوظبي، عبر تنفيذ 155.2 ألف صفقة.

وعزز صعود سوق دبي، ارتفاع قطاع البنوك 8.8%، مع نمو «دبي الإسلامي» 7.38%، و«الإمارات دبي الوطني» 12.62%، وزاد قطاع العقار 3.39%، إثر ارتفاع «إعمار العقارية» 5.67%، و«إعمار للتطوير» 5.09%. ونما قطاع الاستثمار 15.67%، مع نمو «دبي للاستثمار» 11.72%، و«سوق دبي المالي» 31.18%، و«شعاع كابيتال» 5%.

ودعم صعود سوق أبوظبي، ارتفاع قطاع البنوك 11.2%، مع نمو «أبوظبي الأول» 14.57%، و«أبوظبي التجاري» 3.87%، و«أبوظبي الإسلامي» 5.53%. وارتفع قطاع الاتصالات 16.92%، مع نمو سهم «اتصالات» بنفس النسبة، فيما زاد قطاع الاستثمار 7.7 %، على وقع مكاسب «العالمية القابضة» 9.57%. وصعد قطاع الطاقة 0.53%، مع ارتفاع «طاقة» 0.69%، و«أدنوك للتوزيع» 3.2%، فيما هبط «دانة غاز» 5.46%.

 

طباعة Email