النتائج المالية تعاكس تحديات 2020 والأرباح تنمو %3.4 إلى 901 مليون

«إمباور»: 4 استحواذات وتوسعات خليجية وعربية وشيكة

أنهت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور» مفاوضات مع شركاء دوليين للتوسع قريباً في السعودية والبحرين ومصر، واستكملت إجراءات 4 صفقات استحواذ سترفع عدد محطاتها لتبريد المناطق إلى 100 محطة. وستعلن عن تفاصيلها قريباً طبقاً لتصريحات أدلى بها للصحفيين أمس، أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ«إمباور» الذي شدد على متانة الملاءة المالية للمؤسسة لتبقى سيناريوهات التوجه بها إلى الاكتتابات العامة في السوق المالي حبيسة الأدراج.

وأعلنت «إمباور»، أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، أمس تسجيل 901 مليون درهم أرباحا صافية بنمو 3.4% وإجمالي إيرادات 2.26 مليار بنمو 3% خلال 2020.

أهداف وتحديات

وقال بن شعفار إن 2020 كان عاماً مليئاً بالتحديات ورغم صعوبته إلا أن المؤسسة نجحت بتحقيق عائدات مستدامة أعلى من نظيراتها للعام الماضي، وواصلت طيلة العام تطوير بنيتها التحتية والبشرية والتقنية. وأنجزت 5 محطات تبريد ليرتفع العدد إلى 84 محطة، وزاد طول شبكات نقل خدمات التبريد التابعة لها إلى 350.4 كيلومتراً. وارتفع عدد المشروعات التي تزودها المؤسسة بخدمات تبريد المناطق ليتجاوز العدد نهاية العام الماضي 1,252 مبنى مع أكثر من 140,000 متعامل.

وبلغت القدرة الإنتاجية لخدمات التبريد بنهاية 2020 أكثر من 1,640,000 طن تبريد، (ما يعادل الاستهلاك السنوي لـ164 برجاً بحجم برج خليفة) لتخدم مشروعات حضرية ضخمة ومتعددة الاستخدامات تغطي القطاعات السكنية والتجارية والفندقية، والمستشفيات، والمباني التعليمية والجامعية، ومراكز تسوق، وغيرها. ومن أبرز المشروعات، واجهة دبي المائية، وجزيرة بلو واترز، ومشاريع مجموعة جميرا، وجميرا بيتش ريزيدنس، ومركز دبي المالي العالمي، والخليج التجاري، ومدينة دبي الطبية، وأبراج بحيرات جميرا، ونخلة جميرا، وديسكفري جاردنز، وابن بطوطة مول، وحي دبي للتصميم، والمنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي وغيرها. وأشار إلى أن هدف المؤسسة في 2021، يتركز على التوسع بشكل كبير في عدد محطات خدمات تبريد المناطق، وتمديدات شبكات نقل الخدمات لتشمل كافة المناطق في دبي.

أضاف أن المؤسسة تتعامل مع الموارد الطبيعية بمسؤولية عالية وحرصت على تسجيل وفورات من الطاقة الكهربائية، وصلت لأكثر من 1,312 ميجاوات حتى نهاية 2020، وبلغت القيمة الإجمالية لتوفير المؤسسة من الطاقة الكهربائية 3.4 مليارات درهم فضلاً عن توفير 349 مليون جالون مياه.

ولفت إلى أن المؤسسة خفضت معدلات رسوم الوقود الإضافية بحوالي 25% اعتباراً من 1 ديسمبر 2020، تماشياً مع مبادرة المجلس الأعلى للطاقة في دبي.

عقود وشبكات

وقال بن شعفار إن عام 2020 شهد إنجاز 5 محطات تبريد، وإطلاق عمليات محطة مردف بدبي لتزويد سكان مباني «غروب» بطاقة تبريد المناطق صديقة للبيئة مصممة بمعايير بيئية عالمية وفرت 30% من تكلفة التشييد، بطاقة 18500 طن تبريد.

وخلال 2020، وقعت المؤسسة عقودا بقيمة 1.39 مليار درهم، شملت بناء محطات تبريد مناطق، وتوسيع شبكة أنابيبها، وعقود لإنشاء غرف تبادل الطاقة الحرارية، وأعمال أخرى.

وشمل ذلك تعاقدات بقيمة 255 مليون درهم لتوسيع شبكة تبريد المناطق في مدينة دبي للإنتاج، والخليج التجاري، وبرشا هايتس، ومجمع دبي لاند ريزيدنس، ومركز دبي المالي، ومشاريع مركز دبي للتحكيم الدولي. كما أرست عقوداً بقيمة 90 مليون درهم لإنشاء غرف تبادل الطاقة الحرارية بمختلف مشاريع تبريد المناطق خلال العام؛ وبلغت قيمة عقود ترقية الأجهزة وأنظمة التحكم حوالي 185 مليون درهم.

وتمت توسعة شبكة التبريد بقرية جميرا من خلال ربط منطقتي قرية جميرا الدائرية ومثلث قرية جميرا، بسعة 260 ألف طن تبريد. ومن المقرر أن يتم ربطها بمحطات الشركة الست في المنطقة. وزودت «إمباور» خدمات تبريد المناطق للعديد من الوجهات في 2020، أبرزها «عين دبي» في جزيرة بلوواترز، وفندق وأجنحة أفاني بالم فيو دبي، و3 محطات بمسار 2020 لمترو دبي.

توطين

تماشياً مع نمو عملياتها، عززت «إمباور» مواردها البشرية لتتجاوز 845 موظفاً وموظفة. وبلغت النسب الإجمالية لتوطين مختلف وظائف المؤسسة 15% (45% من مناصب الإدارة العليا و40% من الإدارة المتوسطة).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات