16 مليون معاملة تنجزها «جمارك دبي» في 2020 بنمو 23%

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أثبتت دبي مجدداً قدرة بنيتها الاقتصادية على التعامل مع التحديات العالمية وتحويلها إلى فرص محققة، والتعافي سريعاً من آثارها. فعلى الرغم مما شهده العالم من متغيرات اقتصادية صاحبت الاجراءات الاحترازية لجائحة «كوفيد19»، نجحت جمارك دبي، بفضل أنظمتها التقنية المتطورة، في إنجاز 16 مليون معاملة جمركية في عام 2020، وبنمو قوي بواقع 23 % مقارنة مع 13 مليون معاملة لعام 2019، وبلغت نسبة المعاملات المنجزة عبر القنوات الذكية والإلكترونية للدائرة 99.3% بنحو 15.9 مليون معاملة.

أنظمة تقنية

سجلت البيانات الجمركية نمواً قوياً خلال العام الماضي بنسبة 30 % لتصل إلى 13.8 مليون بيان جمركي مقارنةً مع 10.6 ملايين بيان لعام 2019، أي بمتوسط 1.1 مليون بيان جمركي شهرياً، حيث تساعد منصة «مساحة العمل الذكية» على إنجاز البيان الجمركي في أقل من خمس دقائق، ومنح الموافقة الالكترونية التلقائية ومن دون أي تدخل بشري لنحو 97% من المعاملات، وفي مؤشر قوي على تعزيز ثقة المستثمرين في الاقتصاد الوطني زادت طلبات تسجيل الأعمال بواقع 37% إلى 250 ألف طلب مقارنة مع 182 ألف طلب، وسجلت خدمة تقديم مطالبة استرداد الرسوم الجمركية للعام الماضي 875 ألف طلب، وخدمة طلب شهادة وتقارير 475 ألف معاملة، وحجز موعد معاينة وتفتيش 334 ألف طلب.

وبلغت نسبة المعاملات الجمركية التي أنجزت عبر القنوات الذكية والإلكترونية 99.3 % بواقع 61.8% للذكية، و9.9 ملايين معاملة و37.5 % للإلكترونية، بعدد ستة ملايين معاملة فيما بلغت نسبة معاملات زيارة مراكز الخدمة عبر «الكاونتر» 0.6% بعدد 102 ألف معاملة فقط.

سرعة التعافي

وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة:«حكومة دبي أرست أسساً قوية تضمن التعافي السريع من آثار جائحة كورونا، كما أن إجراءات حزم التحفيز الاقتصادي في دبي التي أقرها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بقيمة 7.1 مليارات درهم على 5 مراحل، صممت ووضعت بطريقة تسهم بشكل جوهري في جهود دعم الاقتصاد، وتعزيز مرونة الإمارة في مواجهة الصدمات، معرباً عن تفاؤله بالعام الجاري وسط توقعات بتحقيق اقتصاد دبي نمواً يتراوح بنسبة 4% بعد عودة الأنشطة الاقتصادية تدريجياً إلى طبيعتها، واستمرار تدفق الاستثمارات المحلية والأجنبية، وانتعاش معدلات التجارة الخارجية للإمارة».

وأضاف: أظهر النمو في الطلب على الخدمات الجمركية التي تقدمها جمارك دبي في ظل ظروف أزمة كورونا خلال العام الماضي، حرص الدائرة على أداء مهامها الحيوية في خدمة المجتمع والاقتصاد الوطني وحماية الحدود في كافة الظروف، حيث أنجزت أنظمة جمارك دبي المتطورة أكثر من 16 مليون معاملة بنمو 23%، ما يظهر استمرارية الأعمال وكفاءة الاستجابة السريعة للمتطلبات المستجدة التي يحتاجها المتعاملون لإنجاز معاملاتهم الجمركية وبخاصة خلال مرحلة الاغلاق دون تأخير أو الإخلال بجودة الخدمات المقدمة والتي تتم من خلال القنوات الذكية على مدار الساعة بالترابط مع أنظمة سلطات المناولة وسلطات المناطق الحرة.

أداء قياسي

وأكد أحمد محبوب مصبح، المدير العام لجمارك دبي أن استثمار الدائرة المكثف في التحول الرقمي مثّل البنية الأساسية القوية التي انطلقت منها الأعمال وسارت على النحو المعتاد بالرغم من تداعيات الجائحة، حيث مكنتنا أنظمتنا الذكية من تسريع الخدمات، وتحقيق أداء قياسي خلال العام الماضي، ولأول مرة يتم إنجاز 89 ألف معاملة في يوم واحد يوم 8 ديسمبر، و441.8 ألف معاملة خلال الأسبوع الممتد من 6 ديسمبر إلى 12 ديسمبر، ليحل شهر ديسمبر في مقدمة شهور السنة من حيث عدد المعاملات بواقع 1.7 مليون معاملة، وهو ما يؤشر أيضاً إلى العودة القوية للقطاع التجاري، والذي يتوقع أن يواصل زخمه خلال العام الجاري.

وقال: «في إطار جهودنا لتطوير مشاريعنا الجمركية ودعم الابتكار والمبتكرين حصل مركز المستقبل للبحث والتطوير في الدائرة على شهادة مختبر ابتكار معتمد من المعهد العالمي للابتكار، لتصبح أول دائرة جمركية في العالم تحصل على هذا الاعتماد العالمي، ونالت الدائرة المركز الأول عالمياً والفوز بجائزة أفضل جهة لإدارة المشاريع في العالم 2020 بالمسابقة الدولية التي ينظمها التحالف العالمي لإدارة المشاريع PMO Global Alliance، كما وصف صندوق النقد الدولي جمارك دبي بأنها رائدة عالمياً في الاتجاه إلى التقنيات الحديثة والرقمنة في تشغيل عملياتها».

بلوك تشين

يذكر أن جمارك دبي من السلطات الجمركية القليلة عالمياً التي تبنت تقنية المعاملات الحكومية غير الورقية «بلوك تشين» في أداء مهامها، وتطور الدائرة حالياً منصة التجارة الالكترونية عبر الحدود لتؤدي دوراً رئيسياً في التحولات التجارية المستقبلية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات