70.000.000.000 دولار صفقات الاندماج في المنطقة

بلغت قيمة صفقات الاندماج والاستحواذ المعلنة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 70.3 مليار دولار خلال عام 2020، ووصلت رسوم الخدمات المصرفية الاستثمارية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى 1.2 مليار دولار خلال عام 2020، وذلك بانخفاض 12٪ عن عام 2019 ويمثل الربع الرابع للعام الماضي القيمة الأعلى مقارنة بالربع الرابع للسنوات السابقة منذ بدء تسجيلاتنا في عام 2000. وذلك وفقاً للتقرير السنوي لـ «ريفينيتيف» حول الاستثمار المصرفي في منطقة الشرق الأوسط لعام 2020.

وبلغت قيمة أتعاب الاستشارات من معاملات الاندماج والاستحواذ 441.2 مليون دولار خلال 2020، وذلك بزيادة قدرها 12٪ عن عام 2019 وهو ثاني أعلى عام في الرسوم منذ عام 2000، ويحتل المرتبة الثانية بعد عام 2007 بقيمة 447.3 مليون دولار.

وشهدت أسواق رأس المال المدين زيادة في الرسوم لتصل إلى 282.3 مليون دولار، بزيادة قدرها 10٪ مقارنة بعام 2019. ويمثل هذا أعلى إجمالي رسوم سنوية منذ أن بدأت سجلاتنا في عام 2000. وفي الوقت نفسه، انخفضت رسوم الاكتتاب في سوق رأس المال بنسبة 61٪ لتصل إلى 86.9 مليون دولار. وهو أدنى إجمالي لرسوم حقوق الملكية منذ عام 2016. وانخفضت القروض المشتركة أيضًا بنسبة 8٪ لتصل إلى أدنى مستوى لها في ثلاث سنوات عند 410.4 ملايين دولار.

وساهمت الحكومات بأكبر قدر من الرسوم حيث بلغت 450.7 مليون دولار، تمثل 37٪ من إجمالي الرسوم، ومسجلة ارتفاعاً بـ 22٪ عن عام 2019. ومثلت الإمارات والسعودية ثلثي رسوم الخدمات المصرفية الاستثمارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حيث بلغت قيمة الأولى 433.9 مليون دولار وقيمة الثانية 382.9 مليوناً. وحصل HSBC على حصة معظم رسوم الخدمات المصرفية الاستثمارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال عام 2020، وذلك بقيمة 104.8 ملايين دولار وهو ما يعادل 8.6٪ من إجمالي مجموع الرسوم.
عمليات الاندماج

وبلغت قيمة صفقات الاندماج والاستحواذ المعلنة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 70.3 مليار دولار خلال عام 2020. وهذا يجعل عام 2020 رابع أعلى إجمالي سنوي على الإطلاق، على الرغم من انخفاض قيمته بنسبة 47٪ عن أعلى مستوى قياسي تم تحقيقه العام الماضي مع اتفاق أرامكو السعودية على شراء حصة.

في الشركة السعودية للصناعات الأساسية مقابل 69.1 مليار دولار. تم الإعلان عن صفقات الاندماج والاستحواذ المستهدفة بقيمة 52.0 مليار دولار من 550 صفقة، مما يجعلها ثاني أعلى عام من حيث قيمة الصفقات.

وشهدت عمليات الاندماج والاستحواذ الواردة إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عامًا قياسيًا بلغت 24.1 مليار دولار من حيث حجم الصفقات وتم الإعلان عن 260 صفقة وهو ما يمثل زيادة بنسبة 41٪ في حجم الصفقات وزيادة بنسبة 64٪ في عدد الصفقات منذ عام 2019. كما تراجعت عمليات الاندماج والاستحواذ الصادرة بنسبة 32٪ إلى 10.3 مليارات دولار أمريكي.

وكان القطاع المالي أكثر نشاطًا في عام 2020، حيث استهدفت الصفقات الشركات المالية التي استحوذت على 39٪ من إجمالي عمليات الدمج والاستحواذ في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تليها الطاقة بنسبة 26٪. وكانت الإمارات الأكثر استهدافاً، تليها السعودية ومصر. وتصدرت شركة مورغان ستانلي جدول المستشارين الماليين لعمليات الاندماج والاستحواذ في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وذلك بحصة سوقية تبلغ 37٪.
أسواق المال

وبلغ إجمالي الإصدارات المتعلقة بالأسهم والأسهم في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 4.6 مليارات دولار في عام 2020، بانخفاض 86٪ عن عام 2019 وهو أدنى مستوى له منذ أربع سنوات من حيث العائدات. وكان أكبر إصدار في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 1.2 مليار دولار أمريكي وذلك لشركة الاتصالات السعودية في أكتوبر 2020.

وكان أكبر طرح عام أولي لعام 2020 في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا هو الاكتتاب العام الأولي للدكتور سليمان الحبيب الذي جمع 699.7 مليون دولار من العائدات. وكان قطاع الطاقة هو القطاع الأفضل حيث بلغت عائدات حقوق الملكية مليار دولار. احتل سيتي بنك المركز الأول في جدول دوري إصدارات الأسهم في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال عام 2020 وذلك بحصة سوقية تبلغ 15٪، يليه بنك أبوظبي الأول بنسبة 14٪.
إصدار السندات

وبلغ إصدار سندات منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مستويات قياسية بلغت 120.7 مليار دولار في عام 2020، بزيادة قدرها 15٪ عن عام 2019 وهو أعلى إجمالي الإصدارات على الإطلاق. كما بلغ المعيار الاستثماري للإصدارات أعلى إجمالي له في عام 2020 حيث تم تحقيق 60.2 مليار دولار من العائدات. وكان أكبر إصدار في عام 2020 من قبل وزارة المالية في قطر في أبريل، حيث بلغت عائداته 10.0 مليارات دولار.

وكانت الإمارات والسعودية أكثر الدول المصدرة نشاطاً خلال عام 2020 حيث بلغت عائدات السندات 40.6 مليار دولار و31.4 مليار دولار على التوالي وكانت الحكومات والوكالات هي الصناعة الأفضل أداءً مع أعلى عائدات سندات طوال عام 2020. واحتل ستاندرد تشارترد بي إل سي المرتبة الأولى في تصنيفات شركات التأمين على السندات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال عام 2020 بحصة 21.4 مليار دولار أمريكي من العائدات ذات الصلة وهو ما يمثل حصة سوقية تبلغ 18٪.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات