«سيتي بنك» يخطط لمضاعفة عملائه الأثرياء في الإمارات

أعلن سيتي بنك بالإمارات أمس عن خطط لتوسيع نطاق محفظته الخاصة بالأصول قيد الإدارة (AUM) بواقع 3 أضعاف لتصل إلى 15 مليار دولار بحلول عام 2025، ويعتزم مضاعفة حجم فريق مديري علاقات العملاء الجدد لديه لدعم شبكة عملائه المتنامية.

كما يسعى البنك، الذي يأتي في طليعة مزودي خدمات إدارة الثروات في الإمارات إلى مضاعفة عدد عملائه 4 مرات على مدى السنوات الخمس المقبلة، ويأتي ذلك في إطار خطة استراتيجية النمو الطموحة القائمة على استراتيجية «كسب الثروة».

وتم تصميم مركز سيتي جولد لتلبية الاحتياجات المصرفية والاستثمارية العالمية للأفراد من أصحاب الثروات بأصول قابلة للاستثمار تصل قيمتها إلى 200 ألف دولار فأكثر.

وقال دينيش شارما، رئيس الخدمات المصرفية للأفراد في سيتي بنك لمنطقة الشرق الأوسط، «يتطلع عملاء سيتي بنك في الإمارات إلى الحصول على خدمات استشارية من المستوى العالمي وخدمات عالمية متخصصة في إدارة الثروات مصممة وفقاً لشروطهم.

ومن خلال الاستثمار المتزايد في منصاتنا وتوفر الخبرات المهنية لدينا، أصبح بإمكان قاعدة عملائنا المتنامية تسجيل وإدارة ثرواتهم في السلطات القضائية المتعددة عن طريق مدير علاقات عالمي واحد وهذا بدوره إلى جانب قدرات مركز الأبحاث في سيتي بنك، سيضمن لنا البقاء في طليعة مزودي خدمات إدارة الثروات المتكاملة في الدولة».

الاستثمارات الرقمية

وسيكتسب هذا النمو زخماً أكبر من خلال مزيج الاستثمارات الفعلية والرقمية، بما في ذلك التكنولوجيا، وإتاحة المزيد من فرص الوصول إلى منتجات سيتي بنك والمحتوى المؤسسي لكل العملاء من الأفراد.

ومن الأمور الأخرى التي ستشكل قوة دافعة إضافية للنمو هو الاستخدام المتزايد للتكنولوجيا بهدف تقديم المشورة بشأن الثروات عند الطلب. وذلك من خلال مجموعة من الاستشارات العالمية المستوى المقدمة من قبل مديري العلاقات المدربين لدى معهد وارتون سيتي، وطرح خدمات رقمية مطورة لإدارة الثروات.

ويمتلك سيتي بنك حالياً اثنين من مراكز سيتي جولد يقعان في دبي، بالإضافة إلى مركز آخر يقع في أبوظبي، وقد تم تصميم هذه المراكز لتقديم خدمات مطوّرة ومتخصصة في مجال إدارة الثروات إلى عملاء سيتي بنك في جميع الإمارات.

ومنذ تأسيس تلك المراكز، تمكن «سيتي بنك» من فتح ما يقارب 3.000 حساب لعملاء سيتي جولد.

وفي العام الماضي نجح البنك في زيادة عدد عملائه من مستخدمي الهاتف المحمول في منطقة آسيا المحيط الهادئ إلى أكثر من مليون مستخدم من خلال توفير تجربة مصرفية جديدة لهم عبر الهاتف المحمول. وتشمل تلك التجربة تقديم أدوات رقمية لإدارة الثروات مثل الإطلاع على مؤشرات أداء المحافظ الاستثمارية المتنوعة والاستفادة من قدرات اختبار الإجهاد.

وسيتم طرح هذه المزايا والخدمات المتطورة في الإمارات أيضاً، بالإضافة إلى خاصية التواصل التفاعلي عن طريق الفيديو التي كان البنك قد طرحها في المزيد من الأماكن عبر أنحاء المنطقة، بهدف تمكين مديري علاقات العملاء في المنطقة من التحدث مع العملاء عند الطلب.

فرصة قيمة

وقال فينكات ماهاديفان، رئيس إدارة الثروات لمنطقة الشرق الأوسط في «سيتي بنك»، «أمامنا فرصة مهمة وقيّمة للاستثمار بزخم في قطاع العملاء من أصحاب الثروات المتنامي في دولة الإمارات وفي إطار حرصنا الدائم على تفهم وتلبية احتياجات عملائنا المرموقين بكفاءة واقتدار، سنواصل تزويدهم بخدمات إدارة الثروات الأفضل في فئتها ومن المستوى العالمي، وسنقوم كذلك بتحسين إمكاناتنا وتعزيز مواردنا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات