«غلوبال فاينينس»: «فينتك» الأكثر استفادة من العلاقات بين الإمارات وإسرائيل

ذكرت مجلة «غلوبال فاينينس» البريطانية أن قطاع التقنية المالية «فينتك» من أبرز القطاعات الاقتصادية استفادة من العلاقات بين الإمارات وإسرائيل، والتي بدأت بصفة رسمية منذ منتصف سبتمبر الماضي.

ونشرت المجلة تقريراً عن القطاع واستفادته من العلاقات بين البلدين، وذكرت أنه مهيأ لجني النصيب الأكبر من هذه العلاقات التي يُتَوَقّع لها أن تتمخض عن فرص لصفقات تجارية مُتَبَادَلة بين الطرفين بمليارات الدولارات.

وأكد التقرير أن السبب وراء جاهزية «فينتك» لتحقيق الاستفادة القصوى من العلاقات بين الجانبين يتمثل في طموح القطاع وإمكاناته الواعدة في الإمارات ورغبته بالاطلاع على التقدم التقني الذي يتمتع به نظيره الإسرائيلي.

وأضاف التقرير أن العلاقات بين الإمارات وإسرائيل وَلّدَت زخماً وطاقة إيجابية هي الآن في ذروتها فيما يتعلق بالتعاون فيما بينهما لدعم الشركات الناشئة لدى كل منهما، وتابع موضحاً أن المستثمرين ورواد الأعمال في كل من البلدين متحمسون تماماً لهذا التعاون ويتطلعون إليه في تحفز واضح.

وذكر التقرير الدليل على ذلك هو أن نوفمبر الماضي شهد إبرام اتفاقية شديدة الأهمية بين «فينتك هايف»، أكبر حاضنة للابتكار المالي على مستوى منطقة الشرق الأوسط، والذي يقع مقره في مركز دبي المالي العالمي، ومركز «فينتك أفيف» للتقنية المالية في إسرائيل، حيث سيتعاون الجانبان بموجب الاتفاقية لتيسير تبادل المعلومات والأعمال التجارية في قطاع التقنية المالية بين الإمارات وإسرائيل.

وأوضح التقرير أن إبرام هذه الاتفاقية يشير إلى الدور البارز الذي سيضطلع به مركز دبي المالي العالمي في قيادة وتعزيز التعاون بين البلدين في قطاع التقنية المالية.

وأشار التقرير إلى تعاون آخر بين الإمارات وإسرائيل في «فينتك» سيتمخض عن كيان استثماري خاص، وهو منصة «فينيكس كابيتال» المشتركة بين البلدين والتي ستتخصص في قطاع التقنية المالية وستبلغ قيمتها 100 مليون دولار. ومن المنتظر خروج هذا الكيان إلى النور في غضون مدة الــ 12 أو الــ 14 شهراً المقبلة، ومثل الجانب الإماراتي فيها رجل الأعمال عبد الله النابودة، فيما مثلت شركة «أور كراود» للاستثمار في الشركات الناشئة إسرائيل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات