بمشاركة إماراتية «رحى الصافي» تستحوذ على «المطاحن الأولى» السعودية بـ 540 مليون دولار

أعلنت شركة «رحى الصافي للأغذية»، التي تضم كلاً من مجموعة المطلق، وشركة الصافي القابضة، وشركة أبونيان التجارية، وشركة عيسى الغرير للاستثمار، عن استكمال عملية الاستحواذ على شركة «المطاحن الأولى» السعودية، في صفقة بقيمة 540 مليون دولار، خلال المرحلة الأولى من عمليات تخصيص مطاحن الدقيق السعودية.

وتعد هذه الصفقة تتويجاً للجهود المكثفة، التي بذلها المركز الوطني للتخصيص والهيئة السعودية للحبوب. وتعتبر شركة «المطاحن الأولى» أكبر شركات المطاحن الأربع، وتأتي الصفقة كونها جزءاً من خطة هيئة الحبوب لخصخصة مطاحن الدقيق وصوامع الحبوب السعودية، المملوكة سابقاً لصندوق الاستثمارات العامة.

وقال طارق المطلق رئيس مجلس إدارة شركة «رحى الصافي للأغذية»: «يمثل الاستحواذ فرصة جذابة للقطاع الخاص للاستثمار في واحدة من أكبر أسواق الدقيق في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ذات معدلات النمو المرتفعة والجذابة، وذلك من أجل زيادة إنتاجية القطاع الخاص وتحسين جودة المنتج».

وأضاف: «تتمثل رؤية هذه الصفقة في تعزيز التواصل مع العملاء التجاريين والمستهلكين وترسيخ ثقتهم وتزويدهم بأعلى مستويات الجودة وأفضل المنتجات والخدمات التي تفوق توقعاتهم».

وقال عبد الله بن سلطان الكناني نائب رئيس مجلس إدارة شركة «رحى الصافي للأغذية»: «نحن متحمسون للغاية للمشاركة في هذه الصناعة الغذائية الأساسية والحيوية، ونتطلع إلى أن نكون جزءاً من تحقيق رؤية 2030، وتسريع التحول والنمو في قطاع مطاحن الدقيق والأعلاف في المملكة العربية السعودية».

وأضاف: لا شك في أن شركة «المطاحن الأولى» هي شركة فريدة من نوعها، تتمتع بقيادة متميزة وفريق من ذوي المهارات العالية، والذي كان في طليعة قطاع المطاحن في المملكة العربية السعودية. وتمتلك الشركة أصولاً صناعية مهمة في مواقع استراتيجية لخدمة عملائها من الشركات والمستهلكين في جميع أنحاء المملكة.

وقاد فريق شركة «رحى الصافي للأغذية» في هذه العملية مجموعة المطلق جروب- فنسنت بهات- بدعم استشاري من شركة «كاناكورد جينيتي دبي» و«سينرجي كونسالتنج»و«كوفنجتون أند بيرلنج» استشاريين قانونيين، وشركة «اشوريست إل إل بي» استشاري مقرضين، وقد شارك في تمويل الصفقة كل من بنك الإنماء وبنك الخليج الدولي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات