سويسرا.. سياحة وطبيعة وجمال صوفيا لورين

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

في سويسرا لست مضطراً للذهاب الى الأماكن الاحترافية الخاصة بالسبا للاستمتاع والاستجمام والاسترخاء، فأنت بطبيعة الحال محاط طوال الوقت وعلى مدار الساعة بالطبيعة الخلابة النقية والسهول الواسعة الخضراء والقمم الجبلية الرائعة المكسوة بالثلج الأبيض في غالب الأوقات وهذا ما يشكل تنوعا طبيعيا لا تراه في كل مكان. فلك أن تتخيل عزيزي القارئ تناغم هذه الطبيعة الساحرة مع أرقى المنتجعات الصحية السويسرية حيث الصحة والعافية على رأس الأولويات.

بدأت زيارة صحيفة البيان في مدينة باد راجاز في الشمال السويسري باتجاه الأراضي الألمانية حيث يوجد نبع تامينا الحراري الطبيعي الذي تم اكتشافه في عام 1242، وهو أكبر نبع حراري طبيعي في أوروبا وبالقرب منه يتموضع منتجع جراند ريزوت باد راجاز والمؤلف من ثلاثة فنادق بخيارات متنوعة وباقات تناسب الجميع، أحد هذه الفنادق الثلاثة هو عبارة عن فندق يحتوي على عيادة طبية للراغبين بالاطمئنان على صحتهم وإجراء بعض الفحوصات الطبية تحت إشراف أطباء يتمتعون بخبرة طبية واسعة.

هنا وفي هذا المنتجع بالذات تم افتتاح أول مسبح داخلي للمياه الحارة الطبيعية في أوروبا منذ أكثر من قرن ليتم جلب المياه الحارة من الينبوع مباشرة عبر الأنابيب باستخدام تقنيات خاصة تم تطويرها عبر سنين طويلة، ليتمكن نزلاء المنتجع من الاستمتاع بحمام السباحة الأولمبي ذو المياه المعدنية الحارة، بالإضافة إلى ذلك فهو يتميز بالعديد من المرافق من مسبح كبير اولمبي إلى العديد من أحواض الغطس الداخلية والخارجية ومجموعة من حمامات الساونا والبخار، ومما يميزه أيضا سهولة الوصول اليه فالمنتجع يقع على بعد ساعة ونصف بالقطار من زيورخ.

انتقلنا بعدها الى تجربة جديدة من التجارب السويسرية الكلاسيكية في قرية بورغنستوك وهي قرية صغيرة على قمة جبل أخضر كأنها لوحة فنان أبدع في رسمها وتصويرها، ومن الجدير بالذكر أن بعض المشاهير قد عاشوا يوماً ما في هذه القرية وأذكر على سبيل المثال صوفيا لورين.

ما يميز التجربة السويسرية أنه لا يمكنك فصل روعة الرحلة أو التنقل من مكان لمكان آخر عن روعة الوجهة المقصودة فقد بدأت الرحلة عبر القطار الذي شق طريقه عبر السهول والجبال إلى وسط مدينة لوسيرن لنأخذ من هناك قارب سريع لنبحر في المياه البلورية لبحيرة لوسيرن وأخيراً لنصعد الجبل بواسطة قطار جبلي مائل على جبل بورجنستوك. كان هناك مجموعة فنادق على قمة الجبل بباقات وعروض مختلفة اخترنا منها فندق والد هوتل والذي يمتاز بأسعار معقولة في متناول الجميع، أما في حال كنت ترغب بالفخامة المطلقة فأنصحك أن تختار منتجع بورجنستوك وهو واحد من أشهر الفنادق في سويسرا.

أن كان الهدف من زيارتك هو الاهتمام بصحتك، ففندق والد هوتل هو المكان الذي يجب أن تتواجد فيه، ففي هذا المنتجع تجد كل مرافق الرعاية الطبية وأهم وأشهر الأطباء السويسريين في العالم، كل ذلك وأكثر ضمن بيئة طبيعية فندقية فاخرة تجمع الأصالة والعراقة السويسرية مع التطور والحداثة ضمن إطلالة ساحرةعلى جبال الألب. كل ما يمكن أن تحلم به تجده حولك، فمن مسارات متعرجة للمشي حول الفندق في الجبل باختلاف مسافاتها وصعوبتها الى العناية الطبية المميزة من قبل أشهر الأطباء السويسريين حيث يمكنك أن تقوم بإجراء فحوصات طبية شاملة لتناقش النتائج في اليوم التالي مع الطبيب الداخلي فهناك وفي نفس الفندق في طابق الاستقبال ستجد مركزاً طبياً يعتمد على الطب السويسري الكلاسيكي.

على مسافة بضع خطوات وفي سبا بيرجينستوك آلباين من السهل والممتع أن تقضي وقتاً طويلاً باستكشاف 3200 قدم مربع من المسابح الداخلية والخارجية وحمامات البخار ومناطق الاسترخاء على أن تعطي الوقت الكافي للمسبح الخارجي بمياهه الدافئة واطلالته الأخاذة على بحيرة لوسيرن.

من هنا انطلقنا الى الوجهة الأخيرة في هذه الرحلة بواسطة قطار من محطة لوسيرن الى لوزان لقضاء يومين في فندق قصر بيو ريفاج والمتميز بفخامة وعراقة لا مثيل لها واطلالة أكثر من رائعة على بحيرة لوزان. جزء من الفندق تم تجديده مؤخراً مع الحفاظ على ذات العراقة والأصالة واضافة لمسات حديثة في حين الجزء الثاني مازال محافظاً على الإرث القديم. من الضروري ألا يفوتكم زيارة السبا هنا لما فيها من مرافق تعكس الحداثة والتطور السويسري في هذا المجال.

 سويسرا وباختصار لديها تقليد منذ عقود لدمج الصحة العامة والعافية في الحياة اليومية وهي مقصد مناسب ان كان اهتمام الزائر هو الاستمتاع بالسياحة والاسترخاء والاستجمام مع الاهتمام بالصحة والعافية.

طباعة Email