طيران الإمارات تحتفل بـ20 عاماً من الشراكة الناجحة مع موريشيوس

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد السير تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات، التزام الناقلة تجاه موريشيوس خلال حفل عشاء أقيم ليلة أمس في العاصمة بورت لويس بمناسبة مرور 20 عاماً على بدء خدماتها إلى تلك الدولة، وذلك بحضور برافيند كومار جوغنوث، رئيس وزراء موريشيوس، ومسؤولين حكوميين وعدد من المدعوين من كبار الشخصيات ومسؤولي طيران الإمارات ورجال الأعمال.
 
وأوضح السير تيم كلارك أن طيران الإمارات تفخر بدعم أجندة السياحة والاقتصاد في موريشيوس، من خلال المساعدة في جلب الزوار من جميع القارات إلى الجزيرة. وقال "مع انقشاع الجائحة، أعتقد أن المستقبل مشرق للعلاقات بين موريشيوس وطيران الإمارات".
 
ونقلت طيران الإمارات منذ عام 2002 أكثر من 6.5 ملايين مسافر بين موريشيوس ودبي، ما ساهم في دعم نمو قطاع السياحة في الجزيرة. وتشغل طيران الإمارات الآن ثلاث رحلات يومياً بين دبي وموريشيوس، وتحقق التواصل للمسافرين مع أكثر من 130 وجهة عالمية.
 
وكان السير تيم كلارك قد افتتح رسمياً يوم أمس مجمع طيران الإمارات الرياضي في فينيكس، الذي يحتوي على حمّام سباحة، بحضور برافيند كومار جوغنوث، رئيس وزراء جمهورية موريشيوس ومسؤولين حكوميين.

وساهمت طيران الإمارات بمبلغ 6 ملايين دولار أمريكي لتمويل المنشأة الرياضية التي تعود بالفائدة على المجتمع المحلي.
 
وحضر افتتاح المجمع وحفل العشاء من طيران الإمارات عدنان كاظم الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية، والشيخ ماجد المعلا نائب رئيس أول لدائرة العلاقات الدولية، وأحمد خوري نائب رئيس أول العمليات التجارية لمنطقة غرب آسيا والمحيط الهندي، وعمر رامتولا مدير منطقة جزر المحيط الهندي.

 

طباعة Email