السياحة الماليزية تعود إلى سوق الشرق الأوسط

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشارك هيئة السياحة الماليزية، وهي مجلس الترويج التابع لوزارة السياحة والفنون والثقافة الماليزية مرة أخرى في معرض سوق السفر العربي مع شركاء تجارة السياحة في البلاد للترويج لماليزيا كوجهة سياحية في سوق الشرق الأوسط، وذلك من خلال استعراض أحدث مناطق الجذب والوجهات السياحية للتسوق والمتعة العائلية والمغامرة البيئية وقضاء شهر العسل والعطلات الفاخرة، والتي ستؤكد ماليزيا من خلالها على سمعتها كوجهة سفر آمنة.

يقام هذا الحدث السنوي الرائد مرة أخرى على أرضية مركز دبي التجاري العالمي في الفترة الممتدة من 9 إلى 12 مايو الجاري، حيث ترأس الوفد الماليزي داتو سري حاجه نانسي شكري، وزيرة السياحة والفنون والثقافة في ماليزيا، ويتألف جناح ماليزيا المشارك في الحدث من 64 مندوبًا يمثلون 32 شركة حريصة على مقابلة المشترين الرئيسيين للصناعة من الشرق الأوسط. هذا وقد أعادت ماليزيا فتح حدودها أمام السياح الدوليين في الأول من أبريل الماضي.

وقالت داتو سري نانسي: «لقد كان حقًا علامة فارقة في صناعة السياحة لدينا حيث نرحب بالزوار الدوليين للمرة الأولى والزائرين العائدين لتعزيز اقتصادنا بشكل أكبر، أما الآن وبعد فتح حدودنا بالكامل من جديد فنحن على ثقة من أننا سنشهد انتعاشًا قويًا في أعداد السياح وبالتالي تعزيز انتعاش اقتصادنا، كما أننا نتوقع وصول مليوني سائح دولي هذا العام لتحقيق ما يزيد عن 8.6 مليارات رينغيت ماليزي، ما يعادل (7.5 مليارات درهم) من عائدات السياحة».

طباعة Email