طيران الإمارات تطلق استراتيجية جديدة للضيافة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت طيران الإمارات استراتيجية جديدة للضيافة سترتقي بتجارب العملاء التي تقدمها فرقها على الأرض وفي الأجواء إلى آفاق جديدة.

وتشكل الاستراتيجية الجديدة أحد أكبر مبادرات الناقلة على الإطلاق التي تستهدف الأفراد والعمليات والمنتجات حيث يشمل جميع الفرق التي تخدم العملاء في الخطوط الأمامية بالإضافة إلى مختلف دوائر وأقسام الدعم.

وقال عادل الرضا الرئيس التنفيذي للعمليات في طيران الإمارات" إننا لم نتردد حتى أثناء التعامل مع تحديات الجائحة خلال العامين الماضيين في مواصلة دفع المبادرات إلى الأمام لضمان استمرار التميز الدائم لعملائنا الذين يقدّرون خدماتنا الفائقة وتجعلنا متميزين ويشمل ما نقوم به من خلال استراتيجيتنا الجديدة للضيافة تزويد فرقنا بمزيد من المرونة والمهارات لبناء علاقات أقوى وخاصة مع عملائنا في جميع مراحل رحلاتهم معنا وسنحقق ذلك من خلال الاستثمار في التقنيات وتحسين عناصر عملياتنا وتمكين موظفينا ليكونوا خير ممثلين لعلامتنا التجارية".

وأضاف " سنطلق البرنامج التعليمي الخاص باستراتيجيتنا الجديدة للضيافة اعتبارا من يونيو المقبل كما ستتواصل الدورات التنشيطية في البرنامج لضمان اتساق تجربة عملائنا".

وتعمل طيران الإمارات على إعداد برنامجها المستقبلي للضيافة اعتماداً على مبادئ مخصصة تعكس تميّزها وذلك بدعم من خبراء مدرسة Ecole hôtelière de Lausanne /EHL/ المصنفة من بين أفضل مدارس إدارة الضيافة في العالم.

وتقوم هذه المبادئ في الأساس على البساطة والتميّز والابتكار والأهم من ذلك الشغف ويهدف البرنامج إلى تعزيز الاتساق عبر جميع نقاط الاتصال وتوفير إطار عمل للفرق لخلق ذكريات ومشاعر إيجابية لدى عملاء طيران الإمارات.

وحصل أفراد الدفعة الأولى من مدربي طيران الإمارات في وقت سابق من هذا العام على شهادة منسق تعليم مؤهل EHL بعد إكمال برنامج مكثف لمدة أسبوعين بين دبي ومقر مدرسة EHL في مدينة لوزان السويسرية.

وسيكونون ضمن الفريق الأساسي الذي سيتولى نشر مبادرات تجربة الضيافة الجديدة اعتباراً من يونيو المقبل.

وتعمل طيران الإمارات على إنشاء مركز تميز داخلي للضيافة لتنسيق إطلاق البرنامج عبر مختلف الفرق المشاركة في تقديم تجارب العملاء بما في ذلك أفراد أطقم الخدمات الجوية وموظفو خدمات المطار وفرق مراكز الاتصال والتموين والمنتجات على متن الطائرة والتدريب والتوظيف والمبيعات والتسويق.

 

طباعة Email