الرقابة التجارية بدائرة الاقتصاد والسياحة تبحث جاهزية منافذ البيع لشهر رمضان

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقدت إدارة حماية المستهلك في قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك بدائرة الاقتصاد والسياحة في دبي، عدداً من اللقاءات مع مسؤولين من أبرز القطاعات الاستهلاكية ومنافذ البيع الرئيسية، مراكز التجميل والصالونات النسائية، مواقع /‏ تطبيقات التجارة الإلكترونية، ومحلات الخياطة للتأكد من جاهزية الأسواق ومنافذ البيع في ضمان توفير كافة احتياجات المستهلكين خلال شهر رمضان الكريم، والذي يشهد إقبالاً ملحوظاً من قبل المستهلكين، بالإضافة إلى ضمان التعامل مع شكاوى المستهلكين باحترافية، ما يضمن حماية وحفظ حقوق المستهلكين.

وقال أحمد الزعابي، مدير إدارة حماية المستهلك في قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك: يأتي تنظيم هذه اللقاءات بهدف التأكد من استعداد الشركات ومنافذ البيع لتوفير احتياجات المستهلكين خلال الشهر الفضيل، حيث نسعى إلى تسهيل مبدأ الشفافية في عمليات البيع والشراء، وعدم ورفع الأسعار استغلالاً لزيادة الإقبال، وبالتالي توفير تجربة تسوق عادلة للمستهلكين بقطاع التجزئة في إمارة دبي. ويركز القطاع في استراتيجيته على حماية المستهلك، وتعزيز العلاقة بين المستهلك والتاجر، وإضفاء الشفافية في تعاملات البيع، وبالأخص في شهر رمضان الفضيل، الأمر الذي يساهم في تطبيق مبدأ الحيادية وسهولة ممارسة الأعمال وفق بيئة تجارية مثالية بإمارة دبي ودولة الإمارات بشكل عام.

وتم خلال هذه اللقاءات التأكيد على ضرورة الالتزام بالاشتراطات العامة لمزاولة الأعمال، لا سيما المتعلقة بآلية عرض المنتجات وأسعارها، والتأكد من توافق الأسعار المعلنة للمنتجات المعروضة مع الأسعار الحقيقية والمعتمدة عند إتمام المستهلك لعملية الدفع.

طباعة Email