هيئة مطار الشارقة تُدشن مكتب الاستعلامات الذكي الجديد لخدمة المسافرين

ت + ت - الحجم الطبيعي

دشنت هيئة مطار الشارقة الدولي «مكتب الاستعلامات الذكي» الجديد في مطار الشارقة، حيث يُوفر المكتب العديد من الخدمات الذكية والمبتكرة، ويتيح للمسافرين والمتعاملين التواصل مع موظفي قسم الاستعلامات في المطار افتراضياً.

وجاء إطلاق هذا المكتب الذكي في إطار التزام الهيئة بدعم التحول الذكي لحكومة الشارقة، وتوظيف التقنيات المبتكرة من أجل خدمة المسافرين والمتعاملين بطرق سهلة وسلسة، لتمنحهم مرونة أكبر في الوصول إلى الخدمات التي يرغبون بها، بما يتماشى مع رسالة الهيئة في تقديم تجربة سفر آمنة وخدمات رائدة للجميع من خلال العمل مع شركائها ضمن بيئة عمل تدعم الابتكار وتسهم في دفع عجلة النمو بإمارة الشارقة.

وإلى جانب إمكانية التواصل مع موظفي الاستعلامات بنظام الاتصال عن بُعد، من خلال المكالمات الصوتية والمرئية، يتيح مكتب الاستعلامات الذكي الجديد إمكانية التنقل داخل المبنى بكل سهولة ويُسر، كما يمكن للمسافر باستخدام جهاز الماسح الضوئي الموجود في المكتب الافتراضي، الاطلاع على تفاصيل رحلته، وكيفية وصوله إلى البوابة المناسبة، بمجرد مسح بطاقة صعود الطائرة على الجهاز، إضافة إلى الحصول على خريطة المطار على الهاتف المحمول لتسريع الوصول إلى المرافق المطلوبة.

ويتميز المكتب بجهوزيته للتعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة، سواءً من خلال إلمام موظفي الاستعلامات الذين يتم التواصل معهم عن بُعد بلغة الإشارة، أو عبر إمكانية مرونة الحركة لشاشة المكتب الذكي ليكون بمستوى نظر المسافر أو المتعامل الذي يستخدم الكرسي المتحرك.

كما يمكن للمسافر من خلال استخدامه للمكتب الذكي التقاط صورة تذكارية إلكترونية وإرسالها إلى البريد الإلكتروني الخاص به أو هاتفه المحمول كتذكار لسفره عبر مطار الشارقة.

وتعمل هيئة مطار الشارقة الدولي بشكل مستمر على تمكين أحدث التطورات التقنية في قطاع المطارات وخدمات السفر واستخدام الخدمات الإلكترونية المبتكرة التي توفر للمسافرين مزيداً من الراحة والسهولة، لتوفير أرقى مستوى من المعايير وتجعل تجربتهم مع المطار أكثر تميزاً بهدف دعم صناعة السفر العالمية.

وتعمل هيئة مطار الشارقة الدولي بشكل مستمر على تشجيع روح الإبداع والابتكار من خلال طرح اقتراحات تسهم في تطوير إجراءات العمل وآلياته، وتقدير المبادرات والإبداعات المميزة.

طباعة Email