عبر باقة متكاملة من المرافق والخدمات وتطوير المراسي

دبي تعزز جاذبيتها للسياحة البحرية عالمياً

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تواصل دبي جهودها لاستقطاب السياحة البحرية، عبر باقة متكاملة من المرافق والخدمات والتطوير المستمر للمراسي، وجذب المزيد من السفن السياحية العملاقة، معززة ريادتها الإقليمية والعالمية في القطاع. ودشنت دبي خلال 2020 الوجهة البحرية «دبي هاربر»، وقامت بأعمال توسعة لمراسٍ عدة في أنحاء الإمارة خلال الأشهر الماضية، حتى أصبحت الآن تضم 15 مرسى، بها أكثر من 3000 رصيف، لترفع قدرة الوجهة الاستيعابية من زوارق النزهة، واليخوت الفاخرة والسوبر والضخمة.

بنية تحتية

وتشكل دبي وجهة مميزة لليخوت الفارهة والسوبر، بما تحتضنه من منشآت حديثة ومرافق بنية تحتية مميزة، إضافة إلى مناطق الجذب المتنوعة والمنشآت السياحية عالمية المستوى، والخدمات والمرافق، التي تمنح الزائر تجربة لا تنسى، بما في ذلك سلسلة من أشهر المطاعم والأكلات من مختلف أنحاء العالم، وفرص مثالية لتسوق أفخم الماركات العالمية، علاوة على ميزة الوصول إلى المراسي وسهولة إجراءات الدخول.

وبحسب مجموعة أكسفورد للأعمال، تم تسجيل أكثر من 200 يخت فاخر في أنحاء الشرق الأوسط عام 2019، فيما تمكّنت دبي من جذب العديد من هذه اليخوت لتنوع الوجهة وقدرتها على تقديم الكثير من الخيارات، وتقدم الموانئ والمراسي في دبي تجارب مميزة تشمل استكشاف وجهات متنوعة، وخوض تجارب متعددة بين الترفيهية والتراثية، فضلاً عما توفره دبي من فرصة خوض المغامرات المميزة في الهواء الطلق، وكذلك الفعاليات الشاطئية، والأنشطة العائلية، وغيرها من التجارب الفاخرة.

وارتفعت شعبية الإبحار باليخوت مع ميل السكان والزوار، للبحث عن مزيد من الأنشطة الخاصة والحصرية، إضافة إلى ملاك اليخوت والطواقم البحرية، الذين يبحثون عن مراسٍ مثالية لقواربهم على طول ساحل دبي، مثل دبي هاربر الجديد.

العوامل الأساسية

وتشهد الرحلات البحرية واستخدام اليخوت نمواً سريعاً، وهي من العوامل الأساسية، التي تدعم استراتيجية نمو قطاع السياحة في دبي، فيما تواصل دبي تقديم تجارب سياحية متنوعة، وكذلك ترسخ من جاذبيتها كمركز عالمي للأعمال وتحوّلت سياحة اليخوت في دبي إلى أسلوب حياة ضمن النسيج الاجتماعي للمدينة، ووفق أعلى المعايير الدولية، إضافة إلى المقومات السياحية المتنوعة التي تقدمها دبي.

ومع الالتزام الصارم بإجراءات السلامة واعتماد الإمارة أفضل الاشتراطات والمعايير والنظم الصحية تعزز دبي مكانتها مقصداً مثالياً لمجتمع اليخوت العالمي والقوارب الحديثة، كما أنها دليل على تعاوننا المستمر مع شركائنا والجهات المعنية لضمان توفير تجارب بحرية استثنائية لسكان الإمارة وزوارها.

وبحسب توقعات تقرير مركز Research and Markets فمن المتوقع أن تصل القيمة السوقية لقطاع اليخوت إلى 84.7 مليار دولار بحلول 2027، بنمو سنوي مركّب يبلغ 4.1%، ومن المؤكّد أن يؤثّر هذا النمو اللافت على قطاع اليخوت الفاخرة.

واجهة مميزة

ويعدّ «دبي هاربر» واجهة بحرية مميزة، تعزز مكانة دبي وجهة ترفيهية عالمية المستوى بدعم البنى التحتية والخدمات المتنوعة، لتقديم تجربة بحرية رائدة وحيوية ومتعددة الأوجه، إذ تشمل مراسي دبي هاربر، أكبر المراسي في المنطقة، والتي تستوعب 700 رصيف، إضافة إلى كونها أول مرسى مخصص لليخوت الفاخرة في الإمارة مع إمكانية استقبال يخوت، يصل طولها إلى 160 متراً، ويعزز الافتتاح الجديد لمحطة الرحلات البحرية في دبي هاربر، والذي تم مؤخراً قدرة المنشأة الفاخرة، التي تمتد على نحو 120 ألف متر مربع مكانة الإمارة مركزاً عالمياً لليخوت، وواحدة من أهم الوجهات السياحية في العالم، حيث تعتبر عنصراً محورياً في تفعيل دورها البحري بتقديم مزيد من الخيارات، التي تتيح للسياح تجارب بحرية فريدة.

طباعة Email