«سند» تعقد شراكة مع الاتحاد العربي للنقل الجوي

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقدت شركة «سند» شراكة مع الاتحاد العربي للنقل الجوي. وتوفر الشراكة لأعضاء الاتحاد العربي للنقل الجوي من شركات الطيران العربية والبالغ عددها 27 شركة فرصة الاستفادة من قدرات سند العالمية في قطاع الخدمات الصناعية المتخصصة. 

وتنضم «سند» بموجب الاتفاقية إلى برنامج شراكة الصناعة في الاتحاد العربي للنقل الجوي كشريك صناعي. ويعتبر الاتحاد منصة إستراتيجية لتبادل المعرفة وعقد الشراكات بين أعضائه. ويتوقع أن تمكن الشراكة شركة سند من توسيع شراكاتها الإقليمية وتوفير خبراتها الرائدة في الخدمات الصناعية المتخصصة، والتي توفرها لكبرى شركات صناعة محركات الطائرات وشركات الطيران العالمية.

وقال منصور جناحي، نائب الرئيس التنفيذي في «سند»: توفر شراكتنا مع الاتحاد العربي للنقل الجوي لأعضائه ولشركة «سند» منصة مفيدة للطرفين لاستكشاف المزيد من الفرص التعاونية وتبادل المعرفة والخبرة لدفع عجلة التميز في قطاع الطيران. ومع ما نمتلكه من خبرة تمتد لأكثر من ثلاثة عقود في مجال صيانة وإصلاح وعمرة محركات الطائرات وحلول تمويل وتأجير مكونات هذه المحركات، نتطلع إلى العمل مع الاتحاد العربي للنقل الجوي وأعضائه لدعم جهودنا المشتركة في تحقيق أهدافنا المستقبلية.

ومنذ إنشائه قبل 25 عاماً، وفر برنامج شراكة الصناعة في الاتحاد العربي للنقل الجوي توفير بيئة تتيح للشركاء الاستفادة من فعاليات وأنشطة الاتحاد المصممة لتعزيز علاقاتهم مع شركات الطيران الأعضاء، بينما يستفيد أعضاء الاتحاد من عروض الخدمات والمنتجات المتنوعة للشركاء، والعديد من المزايا الأخرى.

من جانبه، قال عبد الوهاب تفاحة، الأمين العام للاتحاد العربي للنقل الجوي: يسعدنا أن نرحب بسند في قائمة شركاء الصناعة في الاتحاد العربي للنقل الجوي، ونحن على ثقة بأن إطار العمل الذي نقدمه لأعضائنا وشركائنا سيوفر فرص التعاون المشترك بين جميع الأطراف. ولا شك في أن خدمات وحلول سند المبتكرة توفر خيارات جذابة لشركات الطيران الأعضاء في الاتحاد، ونتطلع إلى تعاون وشراكة مثمرة.

طباعة Email