العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    9 مؤتمرات بمعرض دبي للطيران لبحث الآفاق المستقبلية

    أعلن معرض دبي للطيران أن نسخة هذا العام ستشهد عقد تسعة مؤتمرات، خلال الفترة بين 14 و18 نوفمبر المقبل، تتضمن مجموعة من الجلسات، التي تتناول مجالات الطيران والفضاء وتقنيات القطاع، بمشاركة مجموعة من نخبة الرواد والرؤساء والمديرين، لمناقشة الآفاق والفرص المستقبلية للقطاع. 

    وتسلط المؤتمرات الضوء على مجموعة من المواضيع، بما في ذلك دور التقنيات الجديدة في إعادة رسم ملامح قطاع السفر الجوي والتغيرات الرئيسية في قطاع الشحن الجوي، فضلاً عن التطورات العالمية المرتبطة بالاستدامة وأنظمة القيادة الذاتية، وخدمات الفضاء الجديدة والاتصال عبر الأقمار الصناعية وغيرها الكثير.

    ويشارك قادة القطاع العالمي في مؤتمرات المعرض، بمن فيهم الدكتور محمد الكويتي رئيس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات، وجافيد مالك الرئيس التنفيذي لشؤون العمليات لدى مجموعة إير آسيا وستايسي مالفور نائب الرئيس لشؤون الاستدامة البيئية، وسلسلة التوريد لدى ساوث ويست إيرلاينز وبريان كوب الرئيس التنفيذي لشؤون الابتكار لدى مطار سينسيناتي الدولي بشمال ولاية كنتاكي وأشيش فيكرام الرئيس التنفيذي لشؤون التكنولوجيا والابتكار لدى سبايس جيت وبريان يوتكو كبير المهندسين في قسم الاستدامة وحلول النقل المستقبلية لدى بوينج.

    وتنقسم المؤتمرات إلى ثلاثة أقسام رئيسية وهي مسرح ذا هب /The Hub Stage/ ومنتدى صناعة الطيران 2050 /Aerospace 2050 Forum/ ومسرح تيك إكسبلور /Tech Xplore/.

    ويستضيف مسرح ذا هب قادة إدارة الحركة الجوية العالمية والشحن، للتعرّف على السبل التي اعتمدتها هذه الخدمات الحيوية لدعم القطاع، خلال الأزمة الصحية العالمية؛ فيما سيقدم منتدى صناعة الطيران 2050 سلسلة من الجلسات المخصصة لمناقشة مجالات النمو الرئيسية في قطاع الطيران، بما فيها خدمات النقل الجوي المتطور والاستدامة والفضاء.

    ويهدف مسرح تيك إكسبلور إلى استكشاف استراتيجيات الأمن السيبراني مع التقنيات الناشئة، التي تساعد في انتعاش قطاع الطيران، بما في ذلك تقنيات الذكاء الاصطناعي وشبكات الجيل الخامس، وأنظمة القيادة الذاتية.

    وتشهد المؤتمرات مشاركة الجهات الرئيسية في قطاعات التكنولوجيا والطيران والشحن، بما في ذلك بوينج وأكسنتشر وجي 42 وإير بي بي وإنتلسات وفيديكس وكوهين آند ناجل وسمارت كارجو وناف باس وليلوم.

    وقال كريس ريموند الرئيس التنفيذي لشؤون الاستدامة لدى بوينج: إن الإمارات أثبتت التزامها بابتكار مستقبل أكثر استدامة في القطاع، ولطالما تعاونت بوينج مع الحكومة الإماراتية لإطلاق العديد من المبادرات، بما فيها تأسيس اتحاد أبحاث الطاقة الحيوية المستدامة لتطوير وقود طيران مستدام.

    وأضاف: نفخر بتعاوننا مع الاتحاد للطيران في إطلاق برنامج جرين لاينر /Greenliner/ وبرنامج إيكو ديمونستريتور 2020 /ecoDemonstarator 2020/ فضلاً عن شراكتنا الأخيرة لتسريع اعتماد التقنيات المبتكرة، التي تعزز سلامة قطاع الطيران واستدامته للأجيال الحالية والمستقبلية.

    من جهته قال طلال القيسي نائب الرئيس للمشاريع الخاصة وبرنامج الفضاء لدى جي 42: إن جي 42 تؤمن بأهمية الذكاء الاصطناعي باعتباره أداة مستقبلية، تحمل إمكانات هائلة لتحقيق تقدم إيجابي في مختلف القطاعات العالمية، بما فيها قطاع الطيران والفضاء، وتتطلع إلى المشاركة في مسرح تيك إكسبلور هذا العام، لمناقشة سبل توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي في القطاع، بما يسهم في زيادة سرعة العمليات وتعزيز كفاءتها وسلامتها، لتحفيز انتعاش القطاع بعد الأزمة.

    طباعة Email