«الاتحاد للطيران» تتوقع ارتفاع الحجوزات مع تخفيف أبوظبي قيود السفر

تستعد الاتحاد للطيران، لانتعاش في حركة السفر من وإلى أبوظبي وذلك في أعقاب إعلان الحكومة عن رفع الحجر الصحي عن المسافرين المطعمين القادمين للدولة.

وسيتمكّن المسافرون الحاصلون على التطعيمات كاملة (المعتمدة من منظمة الصحة العالمية)، والقادمون من أنحاء العالم من الدخول من دون الحاجة للحجر الصحي على أن يقدموا نتيجة فحص سلبية لمسحة الأنف لا تقل عن 48 ساعة من موعد المغادرة. كما سيخضعون للفحص عند الوصول للمطار وسيُعاد الفحص بعد عدد من الأيام المحددة والذي يخضع للوجهة التي قدموا منها. أما بالنسبة للمسافرين غير المطعمين، فسيترتب عليهم اتباع القوانين والشروط القائمة حسب وجهة المغادرة في حال كانت ضمن القائمة الحمراء أو الخضراء.

وقال توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران: «نتوقع ارتفاع الطلب على الحجوزات من السياح والزوار من الأهل والأصدقاء من أنحاء العالم، الأمر الذي سيمنح مقيمي الدولة مرونة أكبر وراحة بال عن السفر دولياً».

وأضاف: «تمكّنت الإمارة من تقديم أفضل برامج الصحة العامة حول العالم، وتحقيق أعلى معدلات تطعيم، إلى جانب توفير حلول تقنية مبتكرة مثل تطبيق الحصن للتأكد من سلامة الجميع من مقيمين وزوار».

«إنها في الحقيقة خطوة مهمة وكبيرة مع تحضيرات دولة الإمارات لاستقبال إكسبو 2020 وسباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 في أبوظبي، وغيرهما الكثير من الأحداث والفعاليات والمناسبات المهمة على مدار الأشهر القليلة المقبلة».

وقال توني دوغلاس أيضاً: «استطاعت الاتحاد من خلال استجابتها أن تلبي كل المعايير الصحية بالكفاءة المرجوة منها. وكانت أول شركة طيران يحصل كل طواقمها العاملة على التطعيمات. كما تمكّنت من توفير بيئة صحية وآمنة لضيوفها على متن الطائرة من خلال فرض الحصول على نتيجة فحص سلبية من كل الضيوف قبل الصعود للطائرة وبالتالي، كانت من بين أفضل شركات الطيران حول العالم في هذا المجال».

وأضاف: «تخدم الاتحاد في الوقت الحالي 65 وجهة عالمية، عبر أسطول طائرات هو الأكثر حداثة والأكثر استدامة حول العالم. نتطلع للترحيب بضيوفنا على متن الاتحاد للطيران لزيارة أبوظبي، والاستمتاع بما تقدّمه هذه الوجهة العالمية من مزايا وفعاليات وأنشطة مختلفة وما تحتضنه من طبيعة ساحرة نفخر كونها بيتنا الأول».

طباعة Email