العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    في إطار استعداد جمارك دبي لاستضافة الحدث العالمي إكسبو 2020

    الطاولة الذكية.. ابتكار نوعي عالمي يحفظ خصوصية المسافرين عند تفتيش أمتعتهم في دبي

    يعد تفتيش حقائب المسافرين من مهام ومسؤوليات دائرة جمارك دبي في مطارات الإمارة، حيث عملت، في سبيل التسهيل وانسيابية العمل والمحافظة في الوقت ذاته على خصوصية المسافرين ومع توقعات بزيادة أعداد القادمين لدبي أثناء فترة انعقاد الحدث العالمي إكسبو 2020 دبي، على تطوير ابتكار «الطاولة الذكية» لتفتيش حقائب المسافرين.

    يأتي ذلك في إطار استعداد جمارك دبي كغيرها من المؤسسات والجهات الحكومية في إمارة دبي لاستضافة الحدث العالمي إكسبو 2020، المقرر انطلاقه في أكتوبر المقبل، في حين تصاعدت وتيرة تقديم خدمات ذكية في مدينة دبي بشكل متواصل وسريع على مدى السنوات الماضية.

    وقال حسين الفردان مدير إدارة الابتكار في جمارك دبي، في تصريح لوكالة أنباء الإمارات «وام»: إن «طاولة التفتيش الذكية» الاختراع الأول من نوعه على مستوى العالم الذي ابتكرته جمارك دبي جاء نتاج فكرة بسيطة للغاية في أحد الاجتماعات لإيجاد حل لتحدٍ يواجهه مفتشو الجمارك، يتمثل في عدم رغبة بعض المسافرين بفتح حقائبهم أمام الآخرين، وهي مشكلة تظهر عند المفتشين بشكل مستمر.

    وأضاف أنه لدى البحث عن طريقة ووسيلة لتفتيش حقائب المسافرين دون إزعاجهم، وفي الوقت ذاته إجراء عملية التفتيش بدقة واحترافية تم التوصل إلى اقتراح من أحد الموظفين لحل هذا التحدي من جذوره، بابتكار طاولة تفتيش فيها خصوصية عند وضع الحقيبة عليها من خلال حاجزين وسقف يحجب عن المسافرين الآخرين رؤية محتويات الحقيبة، وفي نفس الوقت تحتوي الطاولة على كاميرا وتسجيل صوتي وفيها جميع المعلومات عن مصدر الحقيبة.

    وأوضح أنه تم في البداية تنفيذ الطاولة الذكية بالخصوصية عبر الحاجزين والسقف، وحالياً تضم 36 جهازاً جمركياً واستخباراتياً تتمكن جميعها من معرفة مصدر الحقيبة، ومن أين هي قادمة وأين يجب تفتيشها، فضلاً عن تسجيل بالصوت والصورة بحيث لا يتعدى المفتش على خصوصية حقيبة المسافر ولا يتعدى المسافر على المفتش.

    وأكد أن الطاولة الذكية تحافظ بشكل كبير على الخصوصية للمسافر في عملية التفتيش، حيث لا يوجد في أي مطار على مستوى العالم هذا النوع من التفتيش الذكي، وهناك طلب عليها من الصين ومن دول الخليج.. مشيراً إلى أن إطلاق الطاولة الذكية كان في عام 2017، وأجريت عليها عدة تعديلات، وفي العام 2021 تم إطلاق النسخة السادسة لها، وهناك احتمال لإطلاقها في جيتكس المقبل.

    وقال الفردان إن جمارك دبي طورت الطاولة الذكية ست مرات متتالية مع إصرارها لأن تُخرج للعالم نموذجاً جمركياً 100% مصنعاً في دولة الإمارات لتتفوق بها عالمياً.

    وأكد الفردان أن الطاولة الذكية تتميز بسهولة نقلها إلى أي مكان وإمكانية استخدامها لمناطق التفتيش في المؤتمرات والأحداث العالمية التي تتطلب إجراءات أمنية دقيقة.

    طباعة Email