العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    العيد والصيف ينعشان حركة السفر والطيران في الإمارات

    صورة

    أكد مديرو وكالات سفر وشركات سياحية أن هناك نشاطاً ملحوظاً في حركة السفر والطيران منذ بداية يوليو الجاري بالتزامن مع موسم الصيف والعطلات المدرسية وعيد الأضحى المبارك، خصوصاً على الوجهات الخضراء التي باتت ملاذ المواطنين والمقيمين للسفر مع السماح بالعودة منها مباشرة للدولة دون الاحتياج لاتخاذ إجراءات الحجر الصحي.

    وأوضحوا لـ «البيان الاقتصادي»، أن هناك عوامل رئيسية عدة وراء زيادة الطلب على السفر على رأسها التوسع في حملات التطعيم وتخفيف بعض القيود المفروضة وإعادة تشغيل بعض الوجهات للزوار الدوليين، وإتاحة السفر من دون حجر صحي، إلى جانب تزايد الرغبة في السفر في ظل موسم الإجازات وقضاء الإجازات السنوية، مشيرين إلى أن هناك زيادة في متوسط أسعار تذاكر السفر خلال فترة العيد بنسب تتراوح بين 20 إلى 30% مقارنة مع أسعار الأيام العادية، في ظل زيادة في الطلب بشكل كبير مع استئناف حركة السفر خلال الصيف الحالي.

    تعافٍ تدريجي

    وتوقع المديرون أن تواصل حركة السفر والسياحة حول العالم التعافي التدريجي لا سيما مع تكثيف جهود الدول في تقديم اللقاح لأكبر عدد ممكن قبل نهاية العام الحالي، مشيرين إلى أن الإمارات مساهم رئيسي في تعافي حركة السفر منذ السماح باستئناف الحركة الجوية عبر مطارات الدولة، ومواصلة الناقلات الوطنية، توسيع محطاتها وزيادة الوجهات أمام المسافرين، حيث تسيّر رحلاتها حالياً إلى 415 وجهة حول العالم، بما فيها الوجهات المشتركة.

    موسم الذروة

    وقال سعيد العابدي رئيس مجموعة «العابدي القابضة للسياحة والسفر»، إن عطلة عيد الأضحى تعتبر من أكثر المواسم نشاطاً في حركة السفر من وإلى الإمارات إلى جانب أنها تتزامن مع يوليو الذي يمثل أيضاً ذروة السفر خلال العام.

    وأضاف إن هذا النشاط يأتي بعد التوسع في حملات التطعيم وتخفيف القيود المفروضة وإعادة تشغيل بعض الوجهات للزوار الدوليين، وإتاحة السفر من دون حجر صحي، إلى جانب تزايد الرغبة في السفر في ظل موسم الإجازات وقضاء الإجازات السنوية الخاصة للمقيمين والتي ترتكز معظمها على زيارة الأهل وأيضاً لأغراض الترفيه والاستجمام.

    وأشار إلى أن هناك زيادة في متوسط أسعار تذاكر السفر خلال فترة العيد بنسب بين 20 إلى 30% مقارنة مع أسعار الأيام العادية، معتبراً أن الارتفاعات طبيعية في ظل وجود ضغط على السفر وزيادة الطلب بشكل كبير عقب استئناف حركة السفر خلال الصيف الحالي.

    إقبال كبير

    وقال عمر العلي، الرئيس التنفيذي للمشاريع والتطوير في شركة «نيرفانا» للسفر والسياحة: إن هناك إقبالاً كبيراً على حركة السفر والطيران من وإلى الإمارات خلال الفترة الراهنة بالتزامن مع عطلة عيد الأضحى وموسم الصيف والعطلات المدرسية.

    وأضاف: إن هناك حركة نشطة على السفر عموماً مع ارتفاع عدد متلقي اللقاح في الإمارات وأيضاً انضمام العديد من الدول إلى القوائم الخضراء التي تعفي من الحجر الصحي عند الوصول، مشيراً إلى وجود إقبال على السفر من الإمارات إلى مناطق محددة في أوروبا وتشمل سويسرا والنمسا وإيطاليا وألمانيا بعد انضمامهم أخيراً إلى قوائم أبوظبي الخضراء. وتوقع تحسن حركة السفر والطيران بشكل أكبر في الفترة المقبلة .

    نشاط متزايد


    وأكد الدكتور علي أبو منصر رئيس مجلس إدارة شركة «فيجن لإدارة الوجهات»، أن حركة السفر تشهد نشاطاً متزايداً خلال عطلة عيد الأضحى، الأمر الذي يبشر بعودة قطاع السفر والسياحة إلى سابق عهده. وذكر أن الحجوزات الحالية تركز على وجهات عربية وأوروبية، مضيفاً أن أبرز الوجهات التي تتركز عليها الحجوزات حالياً مصر والأردن ولبنان إلى جانب دول أوروبا الشرقية في جورجيا والبوسنة إضافة إلى دول الجزر مثل المالديف وسيشل.
    وأوضح أن تزايد الطلب على السفر لم يقتصر فقط على الرحلات المغادرة من الدولة، ولكن أيضاً على الرحلات القادمة إلى الإمارات.

    إرشادات للسفر خلال الأعياد

    حددت «طيران الإمارات» و«الاتحاد للطيران» بعض إرشادات السفر التي تضفي مزيداً من السلاسة والراحة على رحلات المسافرين خلال الموسم الحالي، وتشمل: إتمام إجراءات السفر عبر الإنترنت إذا كان متاحاً، الوصول مبكراً إلى المطار،  التأكد من المبنى المخصص للمغادرة، التأكد من وزن الأمتعة، التأكد من متطلبات واشتراطات الوجهة المراد السفر إليها بما في ذلك تعبئة نماذج الوصول مسبقاً أو إبراز شهادات التطعيم أو اختبارات PCR السلبية، التأكد من وثائق السفر ذات الصلة بـ «كوفيد 19»، الوصول إلى بوابات الصعود إلى الطائرات في الوقت المحدد.

    طباعة Email