العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    شراكة بين فلاي دبي و "الحصن" لتسهيل انسيابية حركة المسافرين

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أعلنت فلاي دبي، عن شراكتها مع  تطبيق الحصن، التطبيق الرسمي لدولة الإمارات لتتبع وتحديد الاختبارات الصحية المتعلقة بـكوفيد-19، وتزويد مسافريها بالتحقق الرقمي من السجلات الطبية المتعلقة بفيروس كوروناعند السفر من دولة الإمارات. وبذلك تكون فلاي دبي أول شركة طيران تدخل في شراكة مع الحصن لتقديم هذه الخدمة لركابها.

    ويمكن لمسافري فلاي دبي، من مواطني الدولة والمقيمين فيها وزوارها، الآن استخدام تطبيق الحصن عند انجاز اجراءات سفرهم دون الحاجة إلى تقديم نسخة مطبوعة من نتيجة اختبار كوفيد-19  السلبية عند السفر من دبي.

    وستتاح هذه الخدمة لمسافري فلاي دبي المغادرين من المبنى رقم 2 بمطار دبي الدولي وسيجري لاحقا تطبيق هذه الخدمة لرحلات فلاي دبي المغادرة من المبنى 3 بمطار دبي الدولي حيث ما زالت قيد التطوير حاليًا للمراحل المستقبلية من البرنامج.  

    وقال حمد عبيد الله، الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في فلاي دبي، معلنا عن هذه الشراكة: "نتوجه بالشكر  للقائمين على تطبيق الحصن على شراكتهم ودعمهم في تنفيذ خدمة التحقق الرقمي لمسافرينا. ويسعدنا أن نصبح أول شركة طيران تقدم هذه الخدمة لمسافريها، مع استمرار زيادة الطلب على السفر، تلتزم فلاي دبي بتزويد مسافريها بمزيد من التسهيلات والخدمات لجعل رحلتهم أسهل وأكثر راحة. يساعدنا تطبيق الحصن في تحقيق هذا الهدف بطريقة سلسة وآمنة وفاعلة".

    تم تطوير برنامج الحصن في دولة الإمارات، وهو مبادرة مشتركة بين وزارة الصحة ووقاية المجتمع والسلطات الصحية المحلية وتم اعتماده من قبل الهيئة الوطنية لإدارة الازمات والطوارئ.  وهوالتطبيق  الرسمي لدولة الإمارات ويوفر وصولاً سريعًا إلى نتائج اختبارات كوفيد-19 والمعلومات المتعلقة بالتطعيم.

    تم إعادة تصميم تجربة المسافرين مع فلاي دبي لتمكين السفر في بيئة آمنة تقلل من اتصال الطاقم والركاب وتوفر للمسافرين الثقة للسفر في كل خطوة من رحلتهم.

    وسيحصل المسافرون الذين يحجزون رحلة عبر موقع flydubai.com على تغطية تأمينية عالمية مجانية للتكاليف المرتبطة بفيروس كوفيد -19 لتوفير قدر أكبر من راحة البال عند السفر.

    يتعين على المسافرين التأكد من مواكبة اللوائح الصادرة عن مركز السفر التابع لـ  اياتا " IATA Travel Centre " و " IATA destination tracker"  طوال رحلتهم، واتباع الإرشادات الصادرة عن السلطات وشركة الطيران.

    طباعة Email