العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أسكوت العالمية للفنادق تطلق خدمات الاستشارات الصحية والاستشارات الخاصة بأمن السفر

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

     أعلنت شركة أسكوت المحدودة (أسكوت)، عن إبرامها شراكة عالمية مع شركة SOS الدولية للخدمات الصحية والأمنية، وذلك لتزويد الضيوف بمجموعة من الخدمات الشاملة، بما في ذلك خدمات الرعاية الصحية والاستشارات الشخصية والاستشارات الخاصة بأمن السفر عن بعد. ومن شأن هذه الشراكة تعزيز التزام الشركة المالكة والمشغلة للشقق الفندقية بتحسين صحة ضيوفها وسلامتهم العامة في إطار برنامج أسكوت كيرز "Ascott Cares".

    تغطي خدمات برنامج "أسكوت كيرز" الشاملة سبعة محاور رئيسية تشمل بروتوكولات التباعد الاجتماعي، والحلول اللاورقية والقائمة على عدم التلامس، والعافية والأمن، والنظافة الشخصية والنظافة العامة، والمبادرات الخضراء الصديقة للبيئة، والعلاقات بين الموظفين والمورّدين. ومن الآن فصاعدًا، بات بإمكان الضيوف الذين يحتاجون إلى طلب المشورة أو المساعدة في المسائل الصحية عن بعد التواصل مع مكتب الاستقبال من شققهم، لتتم إحالتهم إلى مراكز المساعدة التابعة لشركة SOS الدولية. وبالتالي، سيتمكن ضيوف أسكوت من التواصل مباشرةً مع خبراء الصحة في أي من مراكز المساعدة الـ 27 المنتشرة في جميع أنحاء العالم. ولا بدّ من الإشارة إلى أن هذه المراكز تعمل على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع لتقديم المشورة بـ99 لغة ولهجة. واعتمادًا على الوضع الطبي لكل ضيف، بإمكان خبراء الصحة أيضًا تقديم المشورة الطبية أو إحالة الضيوف للاستشارات الشخصية أو للاستشارات عن بعد ضمن الشبكة العالمية الخاصة بالشركة والتي تضم أكثر من 90,000 مقدم خدمات طبية معتمد من قبل العيادات والمستشفيات.

    وفي هذا السياق، علّق كيفين جوه، الرئيس التنفيذي في شركة كابيتالاند والمدير التنفيذي لشركة أسكوت، قائلاً: "لا شك أن شراكة أسكوت العالمية مع شركة  SOSالدولية سترتقي بمستوى الرعاية والضيافة لدينا. وبصفتنا أول شركة ضيافة في العالم تقدّم خدمات الرعاية الصحية والاستشارات الشخصية والاستشارات الخاصة بأمن السفر عن بعد لضيوفنا، نوفّر لهم أكبر قدر من راحة البال، إذ نضمن حصولهم على العناية المتخصصة من الخبراء الطبيين والأمنيين، وبالتالي، يزيد شعورهم بالأمان عند إقامتهم لدينا. كذلك، تصبّ هذه الخدمات القيّمة والتي تعتبر جزءًا من برنامج "أسكوت كيرز" في صميم التزامنا بخدمة ضيوفنا في ظل الأوقات العصيبة التي يمرون بها في خضم جائحة كورونا (كوفيد-19). ومع تزايد الحاجة الملحة إلى التباعد الاجتماعي بالتوازي مع حالات القلق الناجمة عن قيود السفر، أصبح بإمكان ضيوفنا الاستفادة من هذه الخدمات من داخل شققهم المريحة".

    وستقدم شركة SOS الدولية لضيوف أسكوت الاستشارات بشأن أمن السفر وستعمل على تهيئتهم بشكل أفضل لبيئات جديدة. ويشمل ذلك المشورة بشأن المسائل الأمنية، بما في ذلك خيارات النقل البري الآمنة، بالإضافة إلى التحديثات المتعلقة بالظروف الأمنية داخل البلد، مثل الاحتجاجات في الشوارع والكوارث الطبيعية وقيود السفر والتهديدات الأمنية. فبمساعدة شركة SOS الدولية، أصبح بإمكان أسكوت تقديم المشورة لضيوفها حول آخر المستجدات، أو تطبيق بروتوكولات وإجراءات الأمان داخل الفنادق، أو العمل مع شركة SOS الدولية لترتيب حلول السفر الآمن ومساعدة الضيوف بشكل أكبر. للمزيد من المعلومات حول خدمات الرعاية الصحية، والاستشارات الشخصية عن بعد، والخدمات الاستشارية المتعلقة بأمن السفر، يرجى الاطلاع على الملحق أ.

    وفي هذا السياق، أضاف الدكتور باسكال راي هيرم، الشريك المؤسس والمدير الطبي لمجموعة SOS الدولية: "يُعتبر هذا التعاون الأول من نوعه عالميًا في مجال الضيافة، ويمثّل أيضًا خطوة مهمّة في سبيل النهوض بهذا القطاع. ومن خلال العمل عن كثب مع فريق أسكوت، وبفضل المساعدة العالمية التي سنقدّمها على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع لجميع المسافرين أينما كانوا، نؤكد مجددًا أن سلامتهم ورفاههم يقعان في صلب أولوياتنا. ومهما تأزّمت الظروف العالمية وتدهورت، سنعمل مع أسكوت للتكيّف معها واعتماد أفضل الممارسات في إدارة المخاوف بشأن صحة وسلامة الضيوف".

    وفي الشرق الأوسط وتركيا، بإمكان الضيوف الاستفادة بسهولة من مجموعة واسعة من خدمات الصحة والسلامة عبر 10 فنادق تشغيلية تديرها أسكوت، بما في ذلك: أسكوت بارك بلايس دبي في الإمارات العربية المتحدة؛ وأسكوت صاري جدة، وأسكوت التحلية جدة، وسيتادينز السلامة جدة، وسبيكترومز ريزيدنس جدة، وأسكوت كورنيش الخبر وأسكوت رافال العليا الرياض في المملكة العربية السعودية؛ وسمرست بانوراما مسقط في عمان؛ وسمرست الفاتح في البحرين؛ وسمرست مسلك اسطنبول في تركيا.

    وأفاد فينسينت ميكولس، المدير العام الإقليمي لأسكوت في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا والهند: "لقد أحدثت جائحة كورونا (كوفيد-19) ثورة كاملة في قطاع الضيافة العالمي، حيث تطوّر القطاع بشكل مبهر لتعزيز معايير السلامة والنظافة استجابةً للجائحة. وبدورها، واصلت أسكوت ريادة القطاع بمختلف الطرق المبتكرة التي تضمن شعور ضيوفنا بالأمان والثقة، وتعزز تجربتهم في فنادقنا. وسوف تعمل الشراكة المبتكرة مع SOS الدولية على تحسين الكفاءات التشغيلية لفنادقنا كي نتمكّن من خدمة ضيوفنا بشكل أفضل بما يتماشى مع أعلى معايير النظافة والسلامة".

    وفي ضوء حالة التأهب التي مرّ بها العالم مواجهةً لجائحة كورونا (كوفيد-19)، كشفت أسكوت عن برنامجها المبتكر "أسكوت كيرز" في مايو 2020، وذلك لإطلاع الضيوف والموظفين على معايير النظافة الصارمة التي تضمن صحتهم وسلامتهم. كذلك في يوليو 2020، عززت أسكوت تدابيرها بالشراكة مع مكتب بيرو فيريتاس لإجراء عمليات تدقيق وتقديم شهادات مستقلة لمعايير النظافة والسلامة في فنادق أسكوت العالمية. هذا وتتوافق البروتوكولات الشاملة الخاصة ببرنامج " أسكوت كيرز" مع معايير منظمة الصحة العالمية واللوائح المحلية التي تم تطبيقها في كافة فنادق أسكوت العالمية.

    طباعة Email