السياحة الداخلية تعزز الطلب على فنادق دبي خلال العطلة

إشغال قياسي بفنادق الدولة في العيد

ت + ت - الحجم الطبيعي

توقع مديرو ومسؤولو ﻓﻨﺎدق أن تسجل المنشآت الفندقية العاملة في الإمارات معدلات إشغال قياسية، وفق المسموح به من الدوائر السياحية، وذلك خلال عطلة عيد الفطر، مشيرين إلى أن نسب الإشغال قد تصل إلى 80%.

وتوقع المسؤولون أن تسهم السياحة الداخلية بحصة كبيرة من إشغالات القطاع الفندقي في دبي خلال عطلة عيد الفطر، وذلك لاختيار العائلات التوجه إلى السياحة المحلية بدلاً من السفر إلى الخارج، لافتين إلى أن الفنادق والمنتجعات الشاطئية تستقطب الزوار إلى جانب الفنادق، التي تقع في مناطق حيوية مثل «وسط مدينة دبي»، وأيضاً على شارع الشيخ زايد ومنطقة البرشاء.

واستعد القطاع الفندقي في الدولة لعطلة عيد الفطر المبارك بتقديم مجموعة من العروض المغرية، تشمل خصومات على أسعار الغرف والمطاعم، تصل إلى 30% إضافة إلى عروض القيمة المضافة، التي تستهدف استقطاب العائلات المحلية.

وتشكّل إجازة عيد الفطر السعيد فرصة مثالية لقضاء وقت ممتع مع العائلة والأصدقاء، وبما أن خيارات السفر الدولي لا تزال محدودة، تعد دبي الوجهة الأمثل لقضاء عطلة العيد، التي تستمر لمدة 4 أيام من 29 رمضان وحتى 3 شوال، حيث يمكن لعشاق الطعام التوجه إلى أحد مطاعم دبي، للاستمتاع بعروض العيد المميزة، وتناول أشهى المأكولات، كما يمكن الاسترخاء في فندق أو منتجع في المدينة وبأسعار رائعة.

وتحتضن دبي العديد من الخيارات، التي تناسب جميع الأذواق والميزانيات، وتتنوع بين أفخر المنتجعات من فئة الخمس نجوم، وأبرز المطاعم العصرية، وتستعرض مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة مجموعة من أبرز الفنادق والمطاعم في المدينة لقضاء إجازة العيد، فيما تلتزم جميع الوجهات بقواعد الصحة والسلامة الضرورية، مثل إجراءات التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامات طوال الوقت حرصاً على سلامة جميع الضيوف.

 

 

طباعة Email