عادت إلى الخدمة بعد توقف 22 شهراً

«فلاي دبي» تشغل أول رحلة بطائرة «بوينغ 737 ماكس»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

قامت «فلاي دبي» أمس، بتشغيل أول رحلة لها بطائرة بوينغ 737 ماكس من مطار دبي الدولي (DXB) إلى مطار سيالكوت الدولي (SKT) وغادرت الرحلة FZ 327 الساعة 06:30 وهبطت في الساعة 10:12. وسيتم تشغيل رحلات بالطائرات الأربع الأخرى إلى كراتشي ومولتان وطهران.

وأكملت أول خمس طائرات من أصل 14 طائرة من طراز بوينغ 737 ماكس التابعة لشركة فلاي دبي رحلات الاستعداد التشغيلي، وحصلت على موافقة الهيئة العامة للطيران المدني للعودة إلى الخدمة. وتنضم طائرات ماكس التابعة للناقلة إلى الطائرات الأخرى من نفس الطراز التي عادت إلى الخدمة في أساطيل شركات عدة في أوروبا والمملكة المتحدة والأمريكتين الشمالية والجنوبية.

وقال غيث الغيث، الرئيس التنفيذي لشركة فلاي دبي: «تمثل عودة طائرة بوينغ 737 ماكس إلى الخدمة نهاية 22 شهراً من العمل الدؤوب الذي قام به المجتمع الدولي ممثلاً بالهيئات التنظيمية وبجهود لا هوادة فيها لفريق فلاي دبي في الحفاظ على الطائرة وإعادتها لخدمة الركاب. حان الوقت الآن لتحلق طائرات ماكس ضمن أسطولنا بنا مرة أخرى».

وستواصل طائرات ماكس التسع المتبقية عملية الانضمام إلى الأسطول بمعدل طائرة واحدة من المقرر أن تنضم إلى الأسطول كل 10 أيام. وستعمل هذه الطائرات على دعم وإكمال جدول الرحلات الحالي الذي يخدم شبكة فلاي دبي التي تضم 76 وجهة.

وقال حمد عبيد الله، الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في فلاي دبي: «الهدف الأساسي لجميع المعنيين هو إعادة الطائرة بأمان إلى خدمة المسافرين، ويسعدنا أن نرى مسافرينا يستمتعون مرة أخرى بالخدمات الاستثنائية على أسطولنا من طائرات ماكس. إنها توفر راحة لا مثيل لها على متن طائرة ضيقة البدن في كل من مقصورتي درجة الأعمال والسياحية».

بالإضافة إلى التحسينات والتعديلات على الطائرة وأنظمتها، فقد فرضت الهيئة العامة للطيران المدني تدريباً إضافياً للطيارين كجزء من المتطلبات الصارمة لعودة الطائرة إلى الخدمة. أكمل 233 طياراً من فلاي دبي التدريب في القاعات الدراسية كتدريبات إضافية وتدريباً على أجهزة المحاكاة، وهم الآن جاهزون للتحليق بأمان على متن طائرة ماكس. يستمر البرنامج التدريبي حيث سيتلقى كل طيار من فلاي دبي تدريبات إضافية على طائرة ماكس المعتمدة من قبل الهيئة العامة للطيران المدني.

طباعة Email