المنتجع يلبي الطلب المتزايد على أنشطة الهواء الطلق في الإمارات

«دبي القابضة» تعزز تجارب التخييم الفاخر بـ«حتّا دووم بارك»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

افتتحت «دبي القابضة»، الشركة العالمية متنوعة الأنشطة، والتي تمارس أعمالها في أكثر من 13 دولة، أمس، منتجع «حتّا دووم بارك» المخصص لتجارب التخييم الفاخر بالقرب من «حتّا وادي هب» إحدى أشهر وجهات المغامرات الخارجية الصديقة للبيئة في دولة الإمارات، وسيفتح المنتجع الجديد أبوابه أمام الزوار اعتباراً من الغد.

ويعتبر «حتّا دووم بارك» الإضافة الأحدث إلى تجارب التخييم الفاخر في حتّا، ويضم 15 خيمة دائمة، تتّخذ كل منها شكل القبّة، ولها نوافذ بانورامية بإطلالات رائعة على سلسلة جبال حتّا، ويشكّل المنتجع الوجهة الأمثل لقضاء العطلات الأسبوعية للعائلات والأصدقاء، حيث جُهِّزَت الخيام بجميع وسائل الراحة اللازمة، وتتسع كل واحدة منها لشخصين بالغين وطفلين، كما زُوِّدَت كل خيمة بمنصة شواء خاصة وموقد للنار، ضمن تراس واسع، يتيح للعائلات والأصدقاء قضاء أمتع الأوقات بمنتهى الراحة.

نشاطات مشوقة

ويبعد المنتجع مسافة قصيرة سيراً على الأقدام عن «حتّا وادي هب»؛ وبذلك يمكن لضيوفه الاستمتاع بمجموعة من النشاطات المشوقة، ابتداء من التدرب على قيادة الدراجات الجبلية واستئجارها، وانتهاء بخوض سباقات الكارتينج على الطرق الجبلية، والقفز على الترامبولين؛ فضلاً عن الأنشطة المتنوعة، التي أطلقتها «دبي القابضة» مؤخراً، ومنها المسار الانزلاقي، وجدران التسلق، والمقلاع، والتحليق المظلي، ويمكن للضيوف الاستمتاع أيضاً بخيارات متنوعة من الأطعمة والمشروبات، التي تلبي جميع الأذواق، ابتداء من المقهى المجهّز هناك، ووصولاً إلى شاحنات الطعام، الأمر الذي من شأنه أن يدعم أنشطة رواد الأعمال المحليين في حتّا.

عروض الضيافة

وشهدت حتّا على مر السنوات تطوراً متسارعاً، لتصبح واحدة من أبرز وجهات السياحة البيئية في المنطقة، وتحفل بالعديد من عروض الضيافة والتجزئة، لتوفير تجربة استجمام متنوعة، تواكب تطلعات الزوار على اختلاف أعمارهم. ويخضع المشهد السياحي في حتّا والمناطق المحيطة لمزيد من أعمال التطوير انسجاماً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لدعم مشاركة الشباب ورواد الأعمال والشركات المحلية في هذا المشهد المزدهر.

دور محوري

وقال جويل روسو، الرئيس التنفيذي لإدارة أصول الضيافة في دبي القابضة: «لطالما لعبت «دبي القابضة‘ دوراً محورياً في بناء القدرات السياحية والاستثمارية لمنطقة حتّا، وتعريف العالم بهذه الوجهة الجبلية الرائعة وعروضها السياحية الفريدة. ويعتبر منتجع «حتّا دووم بارك» إضافة متميزة لمنتجعات حتّا، التي تشمل «حتّا داماني لودجز»، و«حتّا سدر تريلرز»، و«حتّا وادي هب»، ونجحت المنتجعات على مدار 3 مواسم متتالية، منذ افتتاحها في عام 2018، في اجتذاب ما يزيد على 500 ألف زائر، ينتمون إلى أكثر من 120 جنسية».

وللمرحلة التالية من مسيرة تطوير حتّا، تعمل «دبي القابضة» على تطوير منظومة ريادة الأعمال، ودعم المجتمع الثقافي والإبداعي المحلي، عبر شراكة استراتيجية مع «دبي للثقافة».

طباعة Email