السياحة الماليزية الشريك الماسي لمعرض الخليج للسفر 2021

تشارك هيئة السياحة الماليزية برعاية ماسية للمرة الثانية على التوالي في النسخة الثانية من معرض الخليج للسفر بين 31 مارس و1 أبريل 2021 وسيكون لدى هيئة السياحة الماليزية جناحها الخاص المكون من 13 كشك والذي يشمل كل من: مكتب هيئة السياحة الماليزية في دبي، مكتب هيئة السياحة الماليزية في جدة، و مكتب هيئة السياحة الماليزية في الهند، بالاضافة إلى 3 شركاء من منسقي العطلات وشركات السياحة هم: شركة أسيان أوفيرلاند وشركة بورنيو تريلز وشركة تورلاند، و7 فنادق ومنتجعات من مناطق مختلفة في ماليزيا. ستسمح لهم هذه المنصة بعرض كافة التحديثات السياحية والاجراءات والاحتياطات المتبعة والتي تضمن سلامة المسافرين لاستقبالهم عند فتح الحدود.

مقصد للأسرة

وقال مانوهاران بيرياسامي، المدير الأول لقسم الترويج السياحي الدولي في آسيا وإفريقيا – هيئة السياحة الماليزية: "لقد كان سوق الهند والشرق الأوسط مصدرًا رئيسيًا للسياحة لنا بسبب العلاقات التاريخية والتقليدية الراسخة بيننا. ولطالما كان فصل الصيف محركًا رئيسيًا لسوق الشرق الأوسط حيث نستقبل العديد من المسافرين خلال هذه الفترة، بينما يكون شهر مايو في الذروة بالنسبة لعدد السياح القادمين من الهند. وعلى مدى العام الماضي، أدى الوباء إلى إعاقة حركة السياحة، لكننا الآن نستعد مرة أخرى للترحيب بضيوفنا من الهند ومنطقة الشرق الأوسط في وجهة أكثر أمانًا توفر لهم الراحة والأمان ليكون مقصد مناسب للأسرة. شراكتنا للمرة الثانية على التوالي مع معرض الخليج للسفر الافتراضي Gulf Travel Show تتيح لنا الفرصة لتجديد الشراكات والبحث عن علاقات جديدة من شأنها أن تعيد حركة السياحة إلى ما كانت عليه سابقاً".

شريك ماسي

وقال شاهرين مختار، مدير مكتب هيئة السياحة الماليزية في دبي، : "تتعاون السياحة الماليزية في دبي وجدة والهند مع الشركاء الرئيسيين لقيادة الترويج السياحي الماليزي من خلال معرض الخليج الافتراضي للسفر 2021. أصبحت السياحة الماليزية الشريك الماسي لمعرض الخليج للسفر لعام 2021، والتي تهدف لتوصيل العلامة التجارية "Malaysia Truly Asia" إلى شركات صناعة السفر في أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والهند. وفي هذه المرة نخطط لعرض فرص أعمال السياحة في ماليزيا مع شركائنا السياحيين العشرة المختارين الذين سينخرطون مع المشترين المحتملين في الشرق الأوسط والهند خلال المعرض الافتراضي والذي يمتد على مدى يومين. هذه فرصة مناسبة لنا للتفاعل مع الجهات الفاعلة في الصناعة والتخطيط للمعايير الجديدة بمجرد أن تفتح ماليزيا حدودها للترحيب بالسياح. نحن نسعى للترويج لهاشتاج #اشتقنا_لكم في سوق المنطقة للإشارة إلى أننا نفتقد السياح القادمين إلى بلدنا الجميل وبانتظار رؤيتهم مرة أخرى على الشاطئ الماليزي قريبًا".

طباعة Email