أستراليا تعتزم إنشاء فقاعة سفر مع سنغافورة

ذكرت تقارير إعلامية أسترالية اليوم الأحد أن الحكومة تعمل على خطة لإنشاء فقاعة سفر مع سنغافورة بحلول يوليو المقبل.

وذكرت وكالة الأنباء الأسترالية نقلاً عن صحيفتي "سيدني مورنينج هيرالد" و"ذا إيج"، أنه بموجب مسودة الخطة، سيسمح للأستراليين بالسفر إلى سنغافورة دون موافقة وزارة الشؤون الداخلية في حال ما إذا تم تطعيمهم ضد فيروس كورونا.

وقد تتضمن الصفقة المحتملة أن تصبح سنغافورة بوابة للحجر الصحي للمسافرين القادمين إلى أستراليا.

وذكر التقرير، أن السنغافوريين الذين تم تطعيمهم سيتمكنون من السفر إلى أستراليا دون الاضطرار إلى الخضوع للحجر الصحي لمدة أسبوعين في فندق.

وقد يكون من الممكن أيضا للأشخاص من دول أخرى دخول أستراليا عبر سنغافورة بعد اجتياز الحجر الصحي هناك.

وذكرت وكالة الأنباء الأسترالية أنه في الوقت نفسه، يبدو أن المحاولات للتوصل إلى اتفاق مماثل مع نيوزيلندا وصل إلى طريق مسدود.

وسمحت ولايات شرق أستراليا للنيوزيلندين بحرية السفر إلى أستراليا منذ أواخر العام الماضي، لكن نيوزيلندا لم تحذو نفس الحذو بعد.

وتردد أن رئيسة الوزراء جاسيندا أردرن شعرت بالإحباط من قيام الولايات الأسترالية بتغيير الوضع من حدود مفتوحة، أو "منطقة خضراء"، إلى مغلقة أو "منطقة حمراء"، دون سابق إنذار ردا على تفشي المرض في نيوزيلندا، وفقا لوكالة الأنباء الأسترالية.

وبسبب هذا الإحباط، فإنه يبدو أن البلدين توقفا عن محاولة العمل معا على ترتيبات انشاء فقاعة سفر.

وقال كريس هيبكينز وزير كوفيد-19 في نيوزيلندا إنه قد تم التخلي تقريبا عن هدف القيام بخطط مشتركة.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون إنه سيفتح بسعادة حدود بلاده أمام النيوزيلنديين عندما تختار أردرن ذلك.

طباعة Email