هل تبحث عن سياحة آمنة للهروب من كورونا؟

توفر فنادق الفقاعة في جنوب أيسلندا ملاذا آمنا للراغبين في الهروب من فيروس كورونا حيث سيتمكنون من الإقامة في أحضان الطبيعة بعيداً عن الوباء، وفقاً لموقع "good news network".

 وهذه الفنادق عبارة عن فقاعة من الزجاج، موجودة في أحد الغابات في جنوب أيسلندا.

وأضاف الموقع أنه عند النوم في هذا الفندق لن تكون محاطا بالطبيعة فحسب بل ستكون مغموراً بها، وأنه يمكنك أن تنام تحت النجوم المتلألئة في السماء، كما أنه إذا كنت محظوظًا، فستتمكن من رؤية الشفق القطبي فوق رأسك، في ظاهرة تتكون من أضواء طبيعية في مناطق الشمال القطبي وبالتحديد في المناطق الاسكندنافية، بحسب قناة الحرة.

وقال روبرت روبرتسون، المالك والمدير الإداري لمشروع فندق الفقاعة ومقره في ريكيافيك: "تبقى بعض أحلام الطفولة معنا طوال حياتنا مثل النوم تحت النجوم أو مشاهدة رقصة الشفق القطبي هي واحدة من تلك الأحلام مدى الحياة."

وأكد أنه ابتكر هذا المشروع لتحقيق هذه الأحلام، والآن مع حالات فيروس تسجيل أيسلندا حالة أو حالتي إصابة بفيروس كورونا، يكون هذا الفندق الملجأ المناسب المثالي للهروب من الوباء.

وتابع: "انسوا المدينة، انسوا العمل، واستمتعوا بمشاهدة رقصات الشفق القطبي، لا يمكننا ضمان أنك سترى الأضواء، ولكن إذا ظهرت ستحصل على ليلة ساحرة ".

وأشار إلى أنه يمكن لشخصين الإقامة في الفقاعة، وأن تكلفة الليلة الواحدة تبلغ التكلفة 830 دولارًا، لكنه خفض السعر إلى 618 دولارا بسبب جائحة كورونا.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات