لا تستطيع السفر حاليا.. فكر في إعداد قائمة أمنيات للمقاصد المستقبلية

للحيلولة دون انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، يلتزم العالم بالبقاء في المنزل. ورغم أن الرحلات في الشهور القليلة المقبلة لن تسير كما هو مخطط لها، هذا يمكن أن يكون وقت التفكير بشأن قائمة الأمنيات للأماكن التي ترغب في زيارتها.

يمكن أن يكون التخطيط للسفر نشاط مرح في حد ذاته ويزيد من الترقب، حسبما يقول مارتين لوهمان، الأستاذ في معهد "إن أي تي" لأبحاث السياحة في كيل بألمانيا.

يقول لوهامان: "قائمة الأمنيات تقول ما أنوي فعله فقط وليس لماذا. الإبقاء على مثل هذه القائمة الشخصية يكون بمثابة حافزا لتحقيق هذه الخطط".

غير أن قائمة الأماني يجب ألا تكون بمثابة قائمة مهام لدرجة أنك تشعر بالضغط للانتهاء منها. ويقول لوهمان إنها نشاط يجب أن يركز على المرح. ويمكن أن تكون كتابة القوائم في حد ذاتها نوعا من المتنفس.

ويضيف: "في أوقات الأزمات الحقيقية، سوف يكون رأسك مليء بأشياء أخرى. ولكن عندما يكون المرء محبوسا لفترة طويلة، يمكن تخفيف بعض الضغط بكتابة خطط السفر المستقبلية".

وتعرض الكثير من المقاصد وشركات السياحة جولات افتراضية ومقاطع فيديو وغيرها من الخبرات خلال جائحة فيروس كورونا.

لا يرى لوهمان هذا بديلا للسفر الفعلي، حيث يقول "إنها ليست رحلة حقيقية". ويشير إلى أن المرور على خبرات السفر السابقة بمساعدة الصور الفوتوغرافية "عادة ما يكون مفيدا".

وفي الوقت الحالي، لا تسير أغلب المطارات طائرات، وتسبب فيروس كورونا في إصابة صناعة السفر العالمية بالشلل. ويقول لوهمان: "القيود على حرية التنقل هائلة".

ولكن دعم الإجراءات لاحتواء فيروس من المحتمل أن يكون مميتا بتقييد السفر غير الضروري سوف يجعل رحلاتنا الاستكشافية المستقبلية ألذ.

وفي نفس الوقت، "يمكن للأشخاص الغذاء على أمل أن يتمكنوا من السفر مجددا قريبا".
 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات