فنادق بدبي تفوز بجوائز عالمية في الاستدامة

تتبنى العديد من فنادق دبي، ممارسات فعّالة في إدارة الموارد، أسهمت في تحقيقها وفورات كبيرة على صعيد استهلاك الطاقة، وخفض تكلفة العمليات التشغيلية، وهو الأمر الذي يسهم في تعزيز دبي وجهة عالمية للسياحة المستدامة.

وفي هذا الإطار، حصل فندق ذا إتش دبي على شهادة جرين جلوب، وهي أعلى شهادة تقديرية للاستدامة في العالم، مخصصة لقطاع السياحة والسفر، بعد أن قام الفندق ببناء وتطوير سياساته الخضراء، من خلال الامتثال لمجموعة صارمة من معايير الاستدامة، والتي تشمل 44 معياراً أساسياً مدعوماً بأكثر من 380 مؤشر امتثال.

وأجرت شركة فرنك، ومقرها الإمارات، الشريك المعتمد لجرين جلوب في منطقة الشرق الأوسط، تدقيقاً شاملاً للاستدامة، للتأكد من امتثال فندق ذا إتش دبي بكافة المعايير المطلوبة. كما تمت الإشادة بالفندق على مبادراته الخضراء وأنشطته، من خلال برنامج المسؤوليات الاجتماعية لمجموعة ذا إتش للضيافة.

ويقدم فندق «ذا إتش دبي»، مفهوماً مميزاً للإقامة الفاخرة، إلى جانب احتضانه 11 وجهةً راقيةً، لتناول الطعام، وواحدةً من أبرز علامات المنتجعات في العالم -ماندارا سبا.

وكانت دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، قد أطلقت مبادرة «دبي للسياحة المستدامة»، التي تهدف إلى جعل دبي واحدة من أكثر الوجهات السياحية المستدامة الرائدة على مستوى العالم، بالتعاون مع شركائها، وهم: الاتحاد لخدمات الطاقة «الاتحاد إسكو»، و«كربون دبي»، ومجموعة عمل الإمارات للبيئة، وجمعية الإمارات للحياة الفطرية، والصندوق العالمي للطبيعة، ومجلس الإمارات للأبنية الخضراء، فضلاً عن المجلس الأعلى للطاقة في دبي، وهيئة كهرباء ومياه دبي، وبلدية دبي، كشركاء استراتيجيين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات