إنترلاكن.. وجهة التنوّع والجمال الطبيعي

إنترلاكن.. جبال ووديان وكتل جليدية وغابات وبحيرات وأنهار، إنه لمن المذهل رؤية هذا الكم الهائل الموجود من التنوّع والجمال وهي تناسب احتياجات كل زائر.

استخدم اسم إنترلاكن على الخرائط الجغرافية وكتب السفر في عام 1891 وكانت البلدة تعتمد على صناعة المنسوجات والطباعة، وتعتبر صناعة الساعات ومبيعاتها مصادر دخل ذات أهمية.. وقد أصبحت السياحة اليوم هي أهم مصادر الدخل، وذلك لكونها من أقدم المنتجعات السياحية في سويسرا.

يقع بين بحيرة برينتسرزية في الشرق وبحيرة ثونوزرية في الغرب في منطقة بوديلي ويمر نهر الآر عبر المدينة واصلاً بين البحيرتين، وتقع البلدة على ارتفاع 570م فوق سطح البحر، وتبلغ المساحة 413 كم2 في وسط سويسرا، وتعد وجهة صحية لأنشطة الألب الخارجية وتصلها العديد من القطارات من معظم المدن السويسرية ويوجد بها محطتان للقطار.

جبال الألب لا تحتاج إلى التعريف فهي معروفة بجمالها وعظمتها في كل أوروبا. والحدائق الطبيعية التي تعتبر موطناً لنباتات وحيوانات نادرة، ومن ثم الخدمات السياحية الرائعة التي يقدمها أهل البلدة والمواصلات الراقية تجعل اختيارك لزيارة إنترلاكن فكرة ناجحة لن تندم عليها أبداً.

في وسط المنتجع يوجد أهم شارع في إنترلاكن يدعى هوهينيج وهو شارع مميز على أطرافه أهم المطاعم والمقاهي والفنادق، كما يطل الشارع على مساحة خضراء وكان لممارسة رياضة المظلات التي تنطلق من قمم جبال الألب.

وتنام إنترلاكن محاطة بقمم رائعة عدة من جبال الألب وكل قمة لها ميزة خاصة يمكن زيارتها والتمتع بطبيعتها وطرقها الرائعة، وعلى زائرها ألا ينسى القيام بزيارة شلالات «ترومي بيج»، وهي عبارة عن عشرة شلالات داخل تجويف أحد الجبال، وهي تعتبر الشلالات الثلجية الوحيدة في العالم، والتي تكونت من ذوبان الثلوج على قمم الجبال في منطقة يونجفراو ومونش وايجر وهي أعلى ثلاثة جبال في أوروبا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات