صحراء الإمارات مقصد رئيس لزوارها

تشهد المخيمات السياحية الصحراوية، وأنشطة السفاري في الإمارات، إقبالاً متزايداً من قبل السياح الأجانب، حيث أصبحت صحراء الإمارات الخلابة قبلة السياح والزائرين من جميع أنحاء العالم، خاصة في ظل المناخ المثالي الذي تعيشه الدولة خلال هذه الفترة التي تشهد انخفاضاً في درجات الحرارة وأجواء رائعة للتمتع بطبيعة الإمارات الخلابة. وتعد الصحراء أحد أهم المقاصد السياحية التي تستقطب كل عام أعداداً متزايدة من السياح الأجانب من مختلف الجنسيات، خاصة الأوروبية والروسية، الذين لم يألفوا أجواء الصحراء، الأمر الذي شجع الشركات السياحية ومكاتب السياحة والسفر على تصميم برامج وعروض ورحلات ومخيمات صحراوية لاستقطاب السياح.

وبحسب بيانات رسمية صادرة عن دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، فإن نحو 4.9 ملايين زائر دولي جذبتهم مغامرات السفاري خلال العام الماضي، يشكّلون ما نسبته 31% من مجمل زوار دبي. وأكد خبراء في صناعة السياحة والسفر أن أكثر من 60% من الزوار يطلبون زيارة الصحراء، وأن الإمارات وبسبب وجود بنية سياحية جيدة ومنتجعات وفنادق صحراوية أصبحت مهيأة وقادرة على استقطاب شريحة كبيرة من الراغبين في هذا النوع من السياحة.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

ـــ الصحراء مقصد رئيس لزوار الإمارات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات