العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    20 % ارتفاع أسعار تذاكر الطيران

    حركة السفر في ذروتها من وإلى الإمارات

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    ارتفعت أسعار تذاكر الطيران بنسب تتراوح بين 10- 20%، في ظل ارتفاع الطلب مع بداية العطل الدراسية وإجازة أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية، حيث تشهد العديد من الوجهات إشغالاً مرتفعاً وصل إلى حد الاكتمال، الأمر الذي دفع شركات الطيران إلى اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتلبية الطلب الكبير على بعض الوجهات عبر زيادة عدد رحلاتها أو استبدال طراز الطائرات بأخرى ذات سعة استيعابية أكبر، بهدف الاستفادة إلى أقصى حد من الطلب المرتفع.

    وقالت مصادر عاملة في وكالات السياحة والسفر إن هناك إقبالاً كبيراً على السفر من وإلى الدولة، حيث تنقسم توجهات المسافرين إلى قسمين الأول يأتي من قبل العائلات الوافدة التي ترغب بالعودة إلى بلدانها الأصلية خاصة مع بداية عطلة المدارس، وهو ما يلاحظ من خلال ارتفاع الطلب بشكل كبير خلال الفترة الحالية على وجهات مثل الأردن ومصر بينما يأتي القسم الآخر من الطلب على السفر من قبل العائلات المواطنة، التي ترغب في قضاء إجازتها خارج الدولة، والتي تتركز على وجهات بريطانيا رغم موجات البرد وجورجيا وأرمينا للعائلات التي تفضل الوجهات القريبة في حين فضلت بعض العائلات خيارات الوجهات الدافئة مثل ماليزيا وتايلاند.

    ومن جهته قال سامر عشا مدير العام لشركة "سكاي لاين للسياحة والسفر، إن الأسعار التي طرحتها شركات الطيران خلال الفترة الحالية تعتبر أكثر بنسبة تتراوح بين 10- 20% مقارنة بالأيام العادية ولكنها أقل مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي وهو الأمر الذي يأتي نتيجة زيادة السعة المقعدية وحدة المنافسة بين شركات الطيران على مختلف الوجهات.

    وأضاف عشا إن الطلب على السفر لا يتركز على الرحلات المغادرة بل إن هناك طلباً كذلك على الرحلات القادمة إلى الإمارات حيث يرغب العديد من الزوار الاستمتاع بأجواء الإمارات الدافئة ومشاهدة احتفالات رأس السنة في دبي، لافتاً إلى أن الطلب على الرحلات المغادر يتركز على الأردن ومصر بالدرجة الأولى، وهو يخص العائلات الوافدة التي ترغب بزيارة بلدانها والاستفادة من الإجازة المدرسية، في حين تركز طلب العائلات المواطنة على خيارات جورجيا وأرمينيا وبريطانيا إضافة إلى الوجهات الدافئة مثل ماليزيا وتايلاند.

    وقال عشا إن الحجز المبكر يعتبر أفضل ضامن للحصول على أرخص الأسعار، وإن الفارق في السعر على الرحلة نفسها قد يصل إلى الضعف في حال تم الحجز في اللحظات الأخيرة مشيراً إلى أن الحجز المبكر يساعد شركات الطيران على وضع خطتها الترويجية، وإعادة هيكلة رحلاتها بناء على حجم الطلب بين سوق وآخر، في حين أن الحجز في اللحظات الأخيرة يربك شركات الطيران.

    وقال رياض الفيصل رئيس شركة أصايل للسياحة إن ارتفاع الطلب على السفر أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية رافقه ارتفاع في الأسعار، مشيراً إلى أن الأسعار ارتفعت بنسب تتراوح بني 10- 20% علماً بأن كثيراً من العائلات سافرت قبل فترة من موعد عطلة العيد، مستفيدة من الإجازة المدرسية.

    وأوضح الفيصل أن الطلب على السفر خلال الإجازات في الاتجاهين وليس في اتجاه واحد، مشيراً إلى وجود كثافة في الحجوزات من السعودية والكويت إلى داخل الإمارات، علاوة على نشاط سفر من الإمارات إلى وجهات سياحية رئيسة لا سيما في أوروبا الشرقية، موضحاً أن المسافرين إلى الوجهات العربية غالبيتهم من أبناء هذه الدول من المقيمين في الإمارات.

    وقال الفيصل إن نسبة الوعي بأهمية الحجز المبكر ارتفعت مقارنة مع السنوات الماضية، كما أن شركات الطيران تحرص على فتح باب الحجوزات قبل فترة طويلة من موعد السفر، بهدف مساعدة المسافرين على التخطيط لبرامجهم السياحية من جهة والحصول على سيولة مبكرة يمكن الاستفادة منها في عملياتها التشغيلية من جهة أخرى.

    ولفت إلى أنه خلال موسم الذروة، نرى تلاشي الفروق السعرية بين الطيران الاقتصادي والتجاري، لذلك ندعو باستمرار المسافرين إلى الحجز المبكر، وتحديداً للعائلات، كي تضمن وجود المقاعد بالأسعار المناسبة.

    طباعة Email