طيران الإمارات تلبي الطلب المتنامي على السفر إلى كمبوديا

لبت طيران الإمارات الطلب المتزايد على السفر إلى كمبوديا من خلال تدشنها مؤخرا خط جديد من دبي إلى فنوم بنه عاصمة كمبوديا عبر يانغون باستخدام طائرة بوينغ 777.

وجاء إطلاق خدمة طيران الإمارات اليومية من دبي إلى فنوم بنه مع توفير خط جوي مباشر من دون توقف بين دبي وهانوي، ولم يعد الآن ركاب طيران الإمارات المتوجهين إلى هانوي بحاجة إلى التوقف في يانغون قبل وصولهم إلى العاصمة الفيتنامية.

وتسهم توسعة مبنى المسافرين في مطار فنوم بنه، التي اكتملت في مارس من العام الماضي، في تعزيز هذا النمو، حيث تضاعفت طاقته الاستيعابية، فيما يتيح خط طيران الإمارات الجديد (دبي- يانغون- فنوم بنه) للركاب السفر بين فنوم بنه ويانغون، وتعد طيران الإمارات بذلك الناقلة الوحيدة التي توفر خدمة مباشرة بين المدينتين.

وفيما يتعلق بحركة الشحن، من المتوقع أن تشكل شحنات الملابس غالبية صادرات كمبوديا على هذا الخط، ويستمتع الركاب على الخط الجديد بنظام طيران الإمارات للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice الحائز جوائز عالمية، الذي يوفر أكثر من 2500 قناة سمعية وبصرية.

إضافة إلى خدمة الإنترنت اللاسلكي المجانية المتوفرة على غالبية طائرات الأسطول. ويمكن للمسافرين في الدرجة السياحية اصطحاب أمتعة يصل وزنها إلى 35 كيلوغراماً، بينما يستطيع المسافرون في درجة رجال الأعمال اصطحاب أمتعة يبلغ وزنها 40 كيلوغراماً.

وتعد فنوم بنه، التي تقع في منطقة جنوب وسط كمبوديا، المدينة الأكثر اكتظاظاً بالسكان في كمبوديا وهي بوابة لموقع التراث العالمي «أنجكور وات» القريب من مدينة «سيم ريب»، وقد أدى نمو وتطور البنية التحتية في فنوم بنه إلى جعلها وجهة اقتصادية وسياحية بارزة، وزادت أعداد السياح الذين زاروا كمبوديا خلال عام 2015 على 4.7 ملايين سائح، ومن المتوقع أن يرتفع العدد إلى 8 ملايين سائح سنوياً بحلول عام 2020.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات