الأنشطة الرياضية تستهوي المسافرين خلال العطلات

كشف الموقع الإلكتروني «هوتيلز دوت كوم» عن دراسة توضّح توجهات جديدة لدى المسافرين الشباب من مرتادي الشواطئ، حيث أشارت إلى أنهم أصبحوا يُقبلون أكثر على الأنشطة المفعمة بالحركة والحيوية، وأصبحوا يختارون الوجهات التي يرتادها المشاهير في مجال اللياقة البدنية.

وقد كشفت نتائج استبيان «العطلات المفعمة بالأنشطة الرياضية» أن أكثر من 80% من الأفراد في الفئة العمرية التي تتراوح ما بين 18 إلى 35 عاماً يميلون إلى الحفاظ على اللياقة البدنية خلال الرحلة. كما يوضّح الاستطلاع الذي أجراه خبراء السفر عبر موقع «هوتيلز دوت كوم» أنّ تزايد الإقبال على «العطلات المفعمة بالأنشطة الرياضية» قد حفّزته الشخصيات المؤثرة في اللياقة البدنية، الذين يقومون بالجمع ما بين الشاطئ والتمارين الرياضية.

وأظهرت الدراسة أن العديد من السيّاح صرّحوا بأنه باستطاعتهم التخلي عن وجهات المأكولات الراقية (42%) ومرافق الاسترخاء (38%) ومشاهدة المعالم السياحية (32%) مقابل الحصول على لياقتهم البدنية خلال العطلة.

وقد أصبحت اللياقة البدنية متأصلة للغاية في خبرات العطلة، كم أرتفع الطلب على خبرات لياقة بدنية متفوقة في الفنادق، ووصل إلى مستويات عالية. وقد احتلت كل من مرافق اللياقة البدنية (26%) والتدريب الشخصي (20%) وقوائم الطعام الصحية (25%) ومعدات اللياقة البدنية المجانية (17%) مراتب متقدمة على قائمة رغبات السياح.

ومن جانبها صرحّت إيزابيل بينسون، نائب الرئيس لموقع «هوتيلز دوت كوم» في أوروبا والشرق الأوسط: «لقد شهدت العطلات تطوراً حقيقياً، حيث نجد أن أولويات جيل الألفية من المسافرين على وجه التحديد أصبحت تتخذ منحى مختلفاً بشأن متطلبات رحلاتهم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات