سراييفو.. عروس البلقان وملتقى الثقافات والأديان

صورة

سراييفو.. ملتقى الشرق والغرب ومركز التصالح الديني والثقافي، عاصمة جمهورية البوسنة والهرسك وأكبر مدنها وهي عروس البلقان الذي يقصده السياح من جميع أنحاء العالم لاسيما من السوق الخليجي.

يبلغ عدد سكان سراييفو حوالي نصف مليون نسمة، وهي تعد واحدة من أكثر المدن حيوية وثراء ثقافياً في أوروبا. بخلاف كونها تقع في ملتقى الطريق بين الإمبراطوريتين الرومانية الغربية والشرقية فهي أيضا مدينة ذات أهمية تاريخية كبرى تقف شاهدة على الصراع بين الحضارات. ويعود السبب في تسمية المدينة بسراييفو إلى أنّها كلمة من أصول تركية، وهي بالأصل «سراي أوفاسي»، ويُشير معناها إلى حول القصر.

و تتمتع العاصمة البوسنية بكافة مقومات الجذب السياحي حيث يلجأ إليها العديد من السيّاح خلال الشتاء للاستمتاع بالجليد وممارسة الرياضات الشتوية، وخلال فصل الصيف للاستمتاع بمناخ جنوب أوروبا المائل للاعتدال.

وباعتبارها احد مراكز الامبراطورية العثمانية في القرن الخامس عشر كانت سراييفو محــــور اهتمام عالمي خلال هذه السنوات، ففـــي عام 1885 كانت أول مدينة في أوروبا والثانية على مستوى العالم التي تمتلك شبكة ترام كهربائية متكامـــلة تغطي كامل المدينة بعد سان فرانسيسكو في الولايات المتحدة.

تزخر سراييفو بالعديد من المعالم التاريخية التي يمكن للزوار من خلالها التعرف على تاريخ وثقافة البلاد. ولقد عرفت المدينة بإشعال فتيل الحرب العالمية الأولى فيها بعيد اغتيال الأرشيدوق فرانز فرديناند في المدينة في عام 1914. وقد تمت اقامة نصب تذكاري في نفس الموقع حيث اغتيل الأرشيدوق. ومن بين المعالم الأثرية الأخرى في المدينة متحف النفق، وهو عبارة عن ممر تحت الأرض على عمق 2600 قدم، تم حفره في عام 1993 لإنشاء طريق سري لتهريب المواد الغذائية والإمدادات الأخرى أثناء حصار سراييفو إبان الحرب.

الطبيعة

سراييفو من أجمل المدن السياحية التي تناسب زيارة السائحين لها في أي وقت من العام، وبها أماكن كثيرة خلابة منها الأنهار والبحيرات والجبال والغابات المنتشرة بها، والتي تعطيها جمالاً خلاباً وسحراً لا ينسى، وهناك سياح يهربون من الحرارة ويذهبون لها لما تتمتع به من طقس معتدل وأمطار في الصيف وهناك الفنادق والأسواق والشوارع الجميلة ورحلات الصيد والتزلج على الجليد.

وتحيط بمدينة سراييفو غابات خضراء كثيفة وجبال عالية تجعل منها ملاذاً طبيعياً للسياح، فهي تقع في وادي يحيط به 5 جبال رئيسة أعلاها يرتفع لأكثر من 2088 متراً وهي قمة تريسكافيكا وجزء من هذه الجبال استضاف يوماً ما الألعاب الأولمبية الشتوية وسميت الجبال الأولمبية. أما نهر ميلجاكا فهو احد ابرز معالم المدينة.. حيث ينساب من خلالها من الشرق إلى وسط المدينة متجهاً إلى الغرب، حيث يلتقي بنهر البوسنة وهناك عدة انهار صغيرة تمر أيضاً بالمدينة لكن ميلجاكا هو نهر سراييفو.

الطعام

المطبخ البوسني التقليدي تأثر كثيراً بمطبخ البحر الأبيض المتوسط، والكثير من الأكلات البوسنية تشبه الأكلات التركية إلى حد التطابق، ويتم فيها استخدام الكثير من البهارات ولحم الغنم والبقر الطازج، فضلاً عن الخضار الطازجة. ويمكن اكتشاف الكثير من الأطباق البوسنية الشهية مثل طبق اليبرق، وهو مشابه للطبق العربي، ويتكون من ورق العنب المحشي بالرز مع اللحم، وهناك طبق السرما المكون من ورق الملفوف المحشي بالرز واللحمة أيضاً مع التوابل والخضار. وهناك طبق آخر مشابه لليبرق إلا أنه عبارة عن بصل مسلوق ومحشي بالرز مع اللحم والتوابل.

التسوق

يعد سوق بيزيتا من أهم المناطق السياحية في البوسنة والهرسك، وأنشئ عام 1555 وهو قريب من جامع الغازي خسرو بك، و به مداخل كثيرة وهو أول سوق له سقف ويبلغ طوله 109 أمتار، ويضم السوق متاجر صغيرة تجد بها الكثير لتشتريه، مثل الساعات والمجوهرات والحقائب والهدايا التذكارية والنظارات الشمسية، وقد صممته الإمبراطورية العثمانية على أشكال الجوامع.

المناخ

ويمتاز مناخ سراييفو بأنه مناخ محيطي، حيث يلاحظ فيه الفصول الأربعة مع طابع البحر الادرياتيكي، فيما تضفي الجبال هناك لمستها الخاصة على المدينة بدرجة حرارة تصل إلى 10 درجات تنحدر إلى ناقص 5 درجات في شهر يناير وهو أبرد شهور السنة

نصائح

تضم سراييفو العديد من المعالم السياحية التي ينصح بزيارتها، منها على سبيل المثال:

1

باسكارسيبا: هو الحي القديم الموجود في قلب مدينة سراييفو وأحد أجمل الأماكن السياحية في سراييفو، ومكان لقاء السكان المحليين، وهو بذات الشكل منذ القرن الخامس عشر عندما تم بناؤه.

2

مسجد الغازي خسرو بك: تم بناء مسجد غازي خسرو بك في سراييفو عام 1532 وتم تمويله من حكومة الغازي خسرو بك، وقد كان أول مسجد في العالم الذي تدخله الكهرباء عام 1898.

3

مبنى البلدية: تم بناء هذا المبنى في الفترة ما بين عامي 1892-1894، ليصبح مبنى البلدية، ثم تم تحويله إلى مكتبة قومية بنهاية الحرب العالمية الثانية، وهو واحد من أهم المباني من فترة حكم النمسا – المجر للبوسنة والهرسك.

4

الحصن الأصفر: من أجمل الأماكن التي يمكن أن تزورها في سراييفو حيث يمكنك أن تشاهد غروب الشمس على المدينة، ويمكنك أن تتسلق التل، لتشاهد النصب التذكاري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات