وفد روسي في شرم الشيخ يمهد لاستئناف السياحة

ت + ت - الحجم الطبيعي

زار وفد روسي مكون من ستة ممثلين عن جهات حكومية روسية مختلفة مدينة شرم الشيخ أمس، للاطمئنان على الإجراءات الأمنية في المدينة السياحية البارزة، تمهيداً لعودة السياحة الروسية إلى مصر عقب تعليق الرحلات في أعقاب حادث الطائرة الروسية.

وتفقّد الوفد الأوضاع الأمنية في المدينة وزار المطار وتأكد من سلامة إجراءات التفتيش. واستقبل الوفد محافظ جنوب سيناء اللواء خالد فودة، الذي أشار إلى تعدد اللقاءات والوفود المختلفة، منذ فترة تمهيداً لعودة السياحة الروسية مرة أخرى في أكتوبر المقبل، مشدداً على سلامة الإجراءات الأمنية في مصر.

وقال المحافظ المصري خلال اللقاء، إن السلطات المصرية تثق بالإجراءات الأمنية بشرم الشيخ، مشيراً إلى أن شرم الشيخ تخضع إلى إجراءات دقيقة في جميع المناطق السياحية والمنافذ والمطارات والموانئ، ما يجعلها منطقة آمنة تماماً. من جهته، أكّد القنصل الفخري الروسي بشرم الشيخ أحمد السمري، أن السياح الروس متشوقون للعودة إلى شرم الشيخ واستئناف الرحلات إليها، متوقعاً عودة السياحة مرة أخرى خلال هذا العام، لافتاً إلى أن شرم الشيخ آمنة تماماً.

إلى ذلك، وأكّد عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب اللواء حمدي بخيت عن أن مصر نجحت في الحد من الإرهاب في سيناء وداخل المحافظات بنسبة تراوح بين 85 و90 في المئة، وهو الأمر الذي تدلّل عليه الكثير من الشواهد، وفي مقدمتها فشل التنظيمات الإرهابية في تنفيذ أية عمليات إرهابية كبرى، على حد قوله.

وأشار بخيت، في تصريحات لـ«البيان»، إلى أنّ الضربات القاصمة التي توجهها قوات إنفاذ القانون ضد البؤر والعناصر الإرهابية قلصت من خطورة الإرهاب، لافتاً في الوقت نفسه إلى المساعي والجهود التي تبذلها الدولة لتحقيق التنمية في سيناء وجذب الاستثمارات وتنفيذ المشروعات القومية، موضحاً أنّ عناصر الإرهاب أصبحت غير قادرة على المواجهة.

طباعة Email