تُنشئ جسراً بين الحداثة والريادة والتقاليد والتطوّر

«جي ال ايه 250» متعددة المواهب

عندما توصف سيارة بأنها متعددة المواهب فربما يكون الكلام عن مرسيدس- بنز «جي ال ايه 250» GLA 250 التي تعتبر رفيقاً موثوقاً للقيادة، وعلى استعداد للخوض في أي مغامرة مهما كانت، مع قدرات جديرة على الطرقات الوعرة.

وسواء انطلقت في أرجاء المدينة، أو اتجهت نحو المكتب أو على الشاطئ، تعيد هذه السيارة رسم ملامح فئة «الكروس أوفر»، حيث تتعامل مع كل التحديات بإتقان مذهل وسهولة كبيرة، كما أنها قوية بما فيه الكفاية على الطرقات الوعرة والصعبة.

تتصف سيارة GLA 250 بقدراتها العالية على المناورة في شتى أنحاء المدينة، إضافة إلى حيويتها على الطرقات الخارجية، وفاعليتها وكفاءتها على الشوارع المزدحمة أو الطرقات السريعة.

وبفضل تجهيزاتها فائقة الجودة التي تم تطويرها مع اهتمام دقيق بالتفاصيل، ومقصورتها الداخلية عالية المرونة، اكتسبت GLA وعن جدارة مكانة مرموقة كسيارة «كروس أوفر» ممتازة وبروح شبابية، ما يجعلها الطراز الأحدث في فئة السيارات الأساسية الجديدة، التي تعزّز من عالم مرسيدس- بنز للعملاء في المنطقة.

وباعتبارها رفيقاً مرناً ومتنوّعاً للقيادة كل يوم، تمتاز سيارة GLA 250 بمقصورة داخلية مرنة ومتغيّرة. فعلى سبيل المثال، يمكن طي مساند الظهر الخاصة بالمقاعد الخلفية إلى الأسفل بشكل كامل، بل من الممكن ضبطها بزاوية ما عند الحاجة (اختياري).

كما أن صندوق الأمتعة الكبير (بمساحة تخزين تتراوح ما بين 421 و1235 لتراً)، يأتي بتصميم متناسق جداً، ويمكن تحميله دون أي صعوبات، بسبب عتبة التحميل المنخفضة، والباب الخلفي العريض الذي يمكن فتحه وإغلاقه أوتوماتيكياً كتجهيز اختياري.

ويوفر هيكل الجسم الصلب على وجه التحديد قواماً موثوقاً لسيارة GLA 250، التي تمتلك محرّكاً يولد طاقة مقدارها 155 كيلووات (211 حصاناً). ويضم المحرّك وظيفة التشغيل/ الإيقاف بوضعية اقتصادية، بما يتماشى مع معيار يورو 6 للانبعاثات.

وتتضمن سيارة GLA 250 حصرياً مع خط «أيربان» شبكة مبرّد مع فتحتين اثنتين مطليتان بالفضة وأجزاء ملحقة من الكروم، وعجلات معدنية خفيفة بقياس 19 إنشاً مع 5 دعامات عرضية ومخصصة، وأيضاً نظام عادم بأنبوبين مزدوجين مع أنبوب طولي خلفي مطلي بالكروم ومدمج بالصادم.

التصميم

وتُنشئ مرسيدس- بنز جسراً بين الحداثة والريادة، وبين التقاليد والتطوّر. لذا، لكل سلسلة طرز دور محدّد، وشخصية خاصة للغاية، استناداً إلى السمات التي يركّز عليها التصميم. ومع ذلك، فإن أي سيارة من مرسيدس- بنز تحمل تلك الملامح والسمات المعروفة عن سيارات مرسيدس- بنز. ونظراً لإدخال أنماط أسلوبية جديدة بما يبعث الحياة في تلك التقاليد، استمدّ المصمّمون تلك اللمسات من جينات المزايا النموذجية لهذه العلامة التجارية.

النقاء الحسي كتعبير عن الفخامة العصرية.. هذا هو التركيز الذي شغل بال المصممين، بل وفلسفة التصميم التي تنتهجها مرسيدس- بنز. ويتجلّى هذا الهدف تماماً في ابتكار خطوط واضحة وأسطح متناسقة تختزل التقنيات العالية، وفي الوقت نفسه تنبض بجاذبية عاطفية شاملة. ويتجسّد مفهوم النقاء الحسي في قيم التصميم الأساسية للتقاليد، وفي العاطفة والتجدّد، لتبرز بذلك الفكرة بوضوح.

طباعة Email