في إطار تفعيل محاور «رؤية 2021»

الشارقة تحتضن مؤتمراً عالمياً للسياحة العائلية أواخر 2015

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بإمارة الشارقة تنظيمها لمؤتمر الشارقة الدولي للسياحة العائلية، الأول من نوعه في المنطقة، والذي سيقام في الربع الأخير من العام الجاري، في إطار تفعيل أهم محاور رؤية سياحة الشارقة 2021 والمتعلقة بتعزيز مكانة الإمارة كوجهة رائدة للسياحة العائلية.

جاء هذا الإعلان على هامش مشاركة الهيئة في سوق السفر العربي (الملتقى 2015)، والذي تستمر فعالياته في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة بين 4 و7 مايو الجاري.

طلب متزايد

وسيعمل المؤتمر على تسليط الضوء على التوجهات الجديدة وآفاق تلبية الطلب المتزايد على هذا القطاع المهم، وسبل تطوير عناصر الجذب السياحي العائلي من مرافق وفعاليات وخدمات تستهدف احتياجات كل أفراد العائلة، إضافة إلى طرح الرؤى وتبادل الخبرات وعرض أفضل الممارسات حول كيفية زيادة حصص السياحة العائلية في سوق السياحة العالم.

وسيشارك في المؤتمر مجموعة من أبرز الخبراء والمهنيين والمتخصصين في قطاع السفر والسياحة من حول العالم.

وقال محمد علي النومان رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة، إن الهيئة وضعت رؤية استراتيجية ذات أهداف طموحة ترسم ملامح القطاع السياحي للإمارة من خلال خطة عمل قائمة على محاور رئيسية تخطو بها إلى مستقبل سياحي واعد.

وتابع أن مؤتمر الشارقة الدولي للسياحة العائلية يأتي تفعيلاً لأهم محاور الرؤية الجديدة وهو تعزيز مكانة الإمارة كوجهة رائدة للسياحة العائلية. ولتأسيس منصة دولية في هذا الشأن تحتضنها الإمارة وتعكس تجربتها الرائدة في تنوع الوجهات السياحية العائلية وتفتح المجال أمام طرح الحلول المبتكرة.

ابتكار

وفي سياق متصل، أطلقت الهيئة داخل جناحها المشارك بمعرض سوق السفر العربي، حلولاً تقنية مبتكرة تهدف إلى تسهيل وصول السائح إلى الخدمات والمعلومات السياحية حول الشارقة بطريقة سهلة وأثناء التجول. إذ تمكن زوار الجناح من التفاعل وتجربة الخدمات السياحية الجديدة التي شملت تطبيق الهاتف الذكي وتقنية الواقع الافتراضي.

وقال خالد جاسم المدفع، مدير عام الهيئة، إن أحد المحاور الرئيسية التي ستعمل على تحقيق رؤية سياحة الشارقة 2021، محور اتباع مقاربة مبتكرة لتطوير القطاع السياحي، ويأتي طرح الحلول التقنية التي تسهل للسائح الحصول على الخدمات والتعرف إلى مراكز الجذب السياحي والترفيهي والثقافي في أي وقت ومن أي مكان، كأحد الحلول المبتكرة التي حرصنا على إطلاقها بهدف تحقيق توجهات الرؤية الجديدة والرامية إلى استقطاب 10 ملايين زائر بحلول 2021.

حلول

وتوفر خدمة تطبيق الهاتف الذكي للسائح إمكانية التخطيط لرحلته السياحية لإمارة الشارقة بكبسة زر واحدة، حيث يوفر التطبيق خدمة منح الإرشادات المحدثة حول أهم المواقع السياحية والفنادق ومراكز التسوق وكذلك المطاعم والفعاليات، إضافة إلى حالة الطقس في الإمارة. كما يحتوى التطبيق على مقاطع فيديو غنية بالمعلومات وجولات افتراضية بأبعاد متكاملة 360 درجة لجميع الوجهات السياحية المرفقة بالعناوين والمعلومات على هيئة نصوص دقيقة متاحة في جميع الأوقات أثناء التجوال.

إبداع

أما تقنية الواقع الافتراضي فتجسد إبداعاً مرئياً يتيح للزائر فرصة استكشاف طبيعة وملامح الإمارة قبل الوصول، وذلك من خلال تقنيات بسيطة تتوافر في كل الأجهزة الذكية، بمجرد تحميل تطبيق الواقع الافتراضي على أحد الأجهزة الذكية سيتمكن المستخدم من التجول في ربوع إمارة الشارقة من خلال رحلة افتراضية تتيح للسياح ولجميع الشركاء في قطاع السياحة ووسائل الإعلام فرصة اكتشاف الوجهات السياحية في الشارقة، من متاحف وشواطئ وفنادق وفعاليات، بطريقة فريدة ومبتكرة.

تعزيز

كما شهد سوق السفر العربي إعلان هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة عن اختيار شركة «أورلي» الرائدة لدراسة وتوفير البيانات والمعلومات حول قطاع صناعة الضيافة والفنادق في إمارة الشارقة، ووقّع على الاتفاقية خالد جاسم المدفع مدير عام هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، وكيم فان ويجنغارد الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة أورلي. وتقوم شركة «أورلي» برصد ودراسة آراء وتعليقات زوّار ونزلاء المنشآت الفندقية المدوّنة على عشرات المواقع الإلكترونية، والعمل على دراسة شاملة ودقيقة حول أداء تلك المنشآت وأماكن الإقامة بالإمارة ومكانة كل منها لدى الزوّار وأهميتها للشارقة كوجهة سياحية.

ويعتمد النظام على مؤشر تجربة الزائر، وهو مقياس الجودة الوحيد والمطوّر من شركة «أورلي» بالتعاون مع جامعة «في يو أمستردام». ويقوم النظام بدراسات على صعد مختلفة لتحليل المشاعر والآراء مع الأخذ بعين الاعتبار موثوقية المصادر.

خدمات إلكترونية

كشفت إدارة متاحف الشارقة، خلال وجودها في الملتقى، عن مجموعة من الخدمات والمزايا التي ستوفرها خلال هذا العام، والتي ستسهم في بناء مزيد من جسور التواصل مع الزائرين والسائحين القادمين من مختلف أنحاء العالم من أجل منحهم تجربة مميزة للتعرف إلى تاريخ الإمارة وإرثها العريق.

وستوفر إدارة المتاحف للزائرين إمكانية الحجز والمشاركة في ورش العمل التعليمية، والاطلاع على النشرات، والتعرف إلى عدد من المعروضات والمجموعات الأثرية في المتاحف عبر الإنترنت.

قالت منال عطايا، مدير عام إدارة متاحف الشارقة، إن معرض سوق السفر العربي يشكل فرصة رائعة للتعريف بالتاريخ الغني والمتنوع الذي تتمتع به الإمارة، كما يوفر منصة مهمة تستقطب مجموعة من أهم الشركات الرائدة في مجال السياحة والسفر.

طباعة Email