هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة تروّج فعالياتها

20% نمو الزوار في »موسم صيف أبوظبي«

حلبة مرسى ياس من الوجهات المميزة في أبوظبي - البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

يستعرض قطاع السياحة في أبوظبي محفظته الأكبر من منتجات القطاع السياحي خلال معرض «سوق السفر العربي». ومن المتوقع أن يستقطب المعرض أكثر من 23 ألف خبير متخصص في قطاع السفر، فضلاً عن نخبة من أهم الفنادق الرائدة، وشركات إدارة الوجهات السياحية، ومشغلي الرحلات السياحية، ومناطق الجذب السياحي في أبوظبي؛ وسيتم التركيز بشكل واسع على فعاليات «موسم صيف أبوظبي 2015».

ويضم جناح «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة» 51 عارضاً مشاركاً و90 منتجاً سياحياً من أبوظبي، بما في ذلك 8 وجهات جديدة تشارك لأول مرة في المعرض وهي: منتجع «جزيرة زايا نوراي» فائق الفخامة؛ و«فندق ونادي ضباط القوات المسلحة» في أبوظبي، و«مدينة ألعاب الهيلي» بمدينة العين؛ و«الغاليريا مول» في جزيرة المارية؛ وفندق «جراند حياة» أبوظبي؛ ومنتجع «البادا» في العين، و«منتجع حديقة الإمارات»؛ وخدمة «جالبوت» للنقل المائي التي سيتم إطلاقها قريباً.

وقال مبارك النعيمي، مدير إدارة الترويج والمكاتب الخارجية في «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة»: «نعمل على تعزيز حضورنا في دورة هذا العام من معرض ’سوق السفر العربي‘ حتى نستعرض محفظتنا المتنامية من المنتجات عالمية المستوى والفعاليات التي نستضيفها على مدار العام في أرجاء أبوظبي. كما نسعى إلى حفز قطاع السفر الإقليمي بهدف دعم فعاليات موسم الصيف وتعزيز النمو والطلب على منتجاتنا خلال فترة الهدوء المعتادة في أشهر الصيف».

نمو

وأضاف النعيمي: «شهدنا العام الماضي نمواً بنسبة 20% في أعداد زوار أبوظبي خلال أشهر يونيو ويوليو وأغسطس، إضافة إلى تسجيل زيادة لافتة من أسواقنا المستهدفة بدول مجلس التعاون الخليجي والهند وأوروبا. ومن خلال ’موسم صيف أبوظبي‘ الذي تمتد فعالياته لـ 87 يوماً في مختلف أنحاء الإمارة، نتوقع أن نسجل هذا العام زيادة إضافية في أعداد الزوار ومعدلات إشغال الفنادق».

ويسلط جناح الهيئة الضوء على «موسم صيف أبوظبي» الذي تم إطلاقه مؤخراً ويستمر بين 11 يونيو لغاية 5 سبتمبر. ويحفل هذا الموسم بباقة من عروض وفعاليات الصيف المشوقة بما فيها الحفلات الموسيقية، والعروض العالمية، والأعمال الكوميدية، والعروض المسرحية للأطفال، وأنشطة الترفيه العائلية المميزة.

وبالتعاون مع أهم منظمي الفعاليات في دولة الإمارات، تستضيف الهيئة 12 فعالية كبرى في الإمارة، فضلاً عن تنظيم 63 عرضاً متميزاً في أنحاء مدينة أبوظبي والعين والمنطقة الغربية وذلك لتقديم تجربة ترفيهية متكاملة للزوار والمقيمين على حد سواء. ويكتمل سحر هذه الفعاليات مع العروض الخاصة التي تقدمها فنادق الإمارة، وكذلك العروض الترويجية الاعتيادية والسحوبات الكبرى في مراكز التسوق. ويركز جناح الهيئة هذا العام على 3 وجهات رئيسية هي العين، وجزيرة ياس، و«متحف اللوفر أبوظبي» في جزيرة السعديات.

وأشار الطارق العامري، المدير التنفيذي لحلبة مرسى ياس، إلى أن «سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1» سيحقق أعلى مستويات الحضور الجماهيري بنهاية الموسم في شهر نوفمبر 2015، وسيتم استعراض ذلك على أجندة مناقشات «معرض سوق السفر العربي».

أما «متحف اللوفر أبوظبي»، فيحظى بمساحة مخصصة تضم صوراً للمتحف وملصقات للأعمال الفنية التي سيعرضها. كما سيتم عرض عدة مقاطع فيديو على شاشة بلازما توضح عملية إنشاء المبنى الجديد مع استعراض أهم معروضات المتحف.

مشاركة

وستشارك مدينة العين من خلال عدة وجهات مميزة مثل «مدينة ألعاب الهيلي و»منتجع البدع« لأول مرة، فضلاً عن المشاركة الثانية لكل من »فندق آيلا« و»منتزه ومنتجع العين للحياة البرية«.

ويشارك في جناح أبوظبي أيضاً شركة »زايا للضيافة« المحلية التي تدير منتجع »جزيرة زايا نوراي« الهادئ. ويستمد هذا المنتجع الفاخر تسميته من الكلمة العربية »نور«؛ وهو يشكل وجهة مفعمة بالخصوصية على مسافة قريبة من جزيرة السعديات. ويضم المنتجع 32 فيلا فندقية فخمة، و3 منافذ لتناول الطعام والمشروبات، بالإضافة إلى 23 مسكناً خاصاً، وفللاً مطلة على الواجهة المائية، مما يجعله خياراً فريداً للترفيه الفاخر ووجهة تواكب متطلبات الوفود الزائرة من الشركات.

رفاهية فاخرة

وقال ستيفن جي، مدير العمليات في المنتجع الفاخر: »يجسّد منتجع ’جزيرة زايا نوراي‘ عالماً من الرفاهية الفاخرة، حيث يتيح للضيوف من المنطقة والعالم الاسترخاء وتجديد حيويتهم ونشاطهم في أرقى الوجهات التي تفتح أبوابها اليوم أمام الشركات.

وتتمحور رسالتنا خلال معرض ’سوق السفر العربي‘ حول منتجع ’جزيرة زايا نوراي‘ الذي يشكل ملاذاً مدهشاً يحفل بلمسات شخصية استثنائية، حيث يمكن للضيوف الإقامة وتناول أشهى المأكولات والاستمتاع بمنتجع السبا الصحي أو ترفيه أنفسهم على أرض الجزيرة«.

ولأول مرة في »سوق السفر العربي«، تنضم إلى جناح الهيئة شبكة »جالبوت للنقل البحري« التي تسعى خلال وقت لاحق من العام الجاري إلى توفير خدمات نقل مائي بمواعيد محددة وخدمات تأجير القوارب في العاصمة.

وقال شكيب بوعياد، الرئيس التنفيذي في شبكة »جالبوت للنقل البحري«: »تطمح ’جالبوت‘ لأن تندرج ضمن قائمة أفضل الأنشطة السياحية للزوار في أبوظبي، ونهدف أيضاً إلى جذب مزيد من السياح إلى العاصمة عبر طرح طرق جديدة ومبتكرة لاستكشاف وجهات ومعالم المدينة. ويسعى فريق ’جالبوت‘ خلال مشاركته في ’سوق السفر العربي‘ إلى تعزيز الوعي حول الشبكة ضمن قطاع السياحة والسفر في الشرق الأوسط. وسيواصل الفريق الترويج لعلامة ’جالبوت‘ والتشجيع على إبرام شراكات مثمرة في القطاع؛ وباعتبارنا شركة محلية، لذا فإن منطقة الشرق الأوسط تحظى بأهمية كبيرة بالنسبة لنا من حيث الترويج لهويتنا المؤسسية ومدينة أبوظبي بشكل عام«.

ويشهد جناح الهيئة أيضاً المشاركة الأولى لـ »فندق ونادي ضباط القوات المسلحة« الذي كان في السابق مجمعاً ترفيهياً للقوات المسلحة الإماراتية في أبوظبي، وبات اليوم وجهة عامة تواكب متطلبات استضافة المؤتمرات والتدريب والمعارض والحفلات والأنشطة المخصصة لجميع أفراد العائلة.

فندق ونادي ضباط القوات المسلحة

قال بيتر فريمان، نائب المدير العام لـ »فندق ونادي ضباط القوات المسلحة« إن الفندق يعتبر وجهة مفضلة للزوار من دول مجلس التعاون الخليجي خاصة خلال أيام العطلات ونهاية الأسبوع، حيث يتاح للضيوف الاستمتاع بخدماتنا الرائدة إلى جانب تقديم المأكولات والمشروبات المتميزة مع توافر باقة واسعة من الأنشطة والمرافق المناسبة لجميع أفراد العائلة. ومن خلال اشتماله على أكثر من 25 مكاناً مخصصاً للاجتماعات والحفلات واستناده إلى خبرات تمتد لحوالي عشرين عاماً، فإن الفندق يتبوأ مكانة خاصة لدى كبريات الشركات في الشرق الأوسط، خاصةً لجهة عقد الاجتماعات والمعارض والتدريب والفعاليات وخدمات الإقامة من فئة الخمس نجوم.

طباعة Email