منصة

مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث يستعرض «وثيقتي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقطبت منصة العرض الخاصة بمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في معرض سوق السفر العربي 2015 أعداداً كبيرة من الزوار المهتمين بالتراث الإماراتي، وذلك خلال اليوم الأول من المعرض.

وقالت فاطمة محمد، باحث أول في إدارة البحوث والدراسات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث: «هذه هي المشاركة الثانية للمركز في سوق السفر العربي ونحن من خلال هذه المشاركة نحاول أن نبرز مبادرة وثيقتي بالتواجد ضمن منصتنا، انطلاقا من إيماننا بأن السياحة التراثية هي إحدى الركائز الأساسية التي تقوم عليها السياحة في العالم وشريان حيوي للنمو الاقتصادي، إذ هناك علاقة متبادلة بين السياحة والتراث.

وتهدف مبادرة وثيقتي إلى اطلاع العالم على أصالة المجتمع الإماراتي الذي تروّج له وتعرّفه بتجارب الإماراتيين في الماضي كما تعرفهم بالكنوز التراثية الوطنية وبالموروث الثقافي لأي مجتمع رغبة في خدمة الاقتصاد الوطني وزيادة التواصل الحضاري بين الشعوب».

وأضافت: " إن تسويق هذا التراث والترويج له بشكل حضاري وجمالي يخدم الجانبين ويقدم صورة جميلة وأصيلة عن المجتمع الإماراتي. كما أننا نبرز هذه التجربة الإماراتية الإنسانية من خلال عرض الوثائق والصور القديمة، وتعد هذه المشاركة فرصة لتعريف الجمهور بمبادرة وثيقتي ودعوة لمن لديه وثائق عن دولة الإمارات بأن يتواصل مع مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث.

والجدير بالذكر أن المركز يشارك متمثلاً بمبادرة وثيقتي التي تهدف إلى دعم التراث الإماراتي وتوثيقه ورفده بالدراسات والبحوث.

طباعة Email